مونديال 2022.. الأرجنتين تنتصر على هولندا بالضربات الترجيحية لتلاقي كرواتيا في النصف

09 ديسمبر 2022 - 23:00

حجز المنتخب الأرجنتيني مقعدا له في نصف النهائي، عقب انتصاره على هولندا بالضربات الترجيحية، في المباراة التي جرت أطوارها، اليوم الجمعة، على أرضية ملعب لوسيل، بمدينة لوسيل القطرية، لحساب ربع نهائي كأس العالم قطر 2022، بعد نهاية اللقاء في أشواطه الأصلية والإضافية بالتعادل الإيجابي هدفين لمثلهما.

وبدأت المباراة في جولتها الأولى متكافئة بين المنتخبين، سعيا منهما لتسجيل الهدف الأول مبكرا، بغية المرور إلى المربع الذهبي لملاقاة كرواتيا، التي أخرجت البرازيل من دور الثمانية بالضربات الترجيحية بواقع 4/2، بعد نهاية المباراة في أشواطها الأساسية والإضافية بالتعادل الإيجابي هدف لمثله.

وتحولت السيطرة للمنتخب الأرجنتيني مع مرور الدقائق، سعيا منه لافتتاح التهديف، لتجنب أية مفاجآت من منتخب هولندا، فيما كان هذا الأخير يعتمد على الهجمات المرتدة وسرعة لاعبيه عبر الأجنحة، لمباغتة التانغو بهدف ضد مجريات اللعب، ومن ثم البحث عن الحفاظ على النتيجة للالتحاق بكرواتيا.

واستمر التانغو في اندفاعه، إلى أن تمكن من افتتاح التهديف في الدقيقة 35 بقدم اللاعب ناهويل مولينا، مستغلا تمريرة مليمترية من القائد ليونيل ميسي، الذي لا يريد أن يسير على خطى زميله في باريس سان جيرمان نيمار، بالخروج من دور الثمانية، خصوصا وأن هذا المونديال هو الأخير للبرغوث مع منتخب بلاده.

وحاول الطواحين إدراك التعادل من خلال المحاولات التي أتيحت لهم على أقليتها، إلا أن الفشل كان العنوان الأبرز لكل الفرص، فيما ظل المنتخب الأرجنتيني يتربص الفرص لتسجيل الهدف الثاني، دون تمكنه هو الآخر من الوصول إلى الشباك للمرة الثانية، لتنتهي بذلك الجولة الأولى بتقدم رفاق ليونيل ميسي بهدف نظيف على أبناء فان خال.

وسارت الجولة الثانية كسابقتها، سيطرة أرجنتينية بحثا عن تسجيل الهدف الثاني، لتأمين النتيجة والحسم في التأهل إلى نصف النهائي، مقابل دفاع هولندي مع بعض المناورات المتتالية، أملا في تعديل النتيجة، لإعادة المباراة إلى نقطة البداية، ليبحث المنتخبان من جديد عن هدف الانتصار، دون تمكن أي طرف من تحقيق مبتغاه، في الربع ساعة الأولى من الشوط الثاني.

وكاد ليونيل ميسي أن يضيف الهدف الثاني للأرجنتين في الدقيقة 62 من ضربة حرة مباشرة، لو لم تذهب الكرة فوق العارضة الأفقية بقليل، ليستعيد لاعبو المنتخب الهولندي أنفاسهم، ويبحثون من جديد عن هدف التعادل، الذي استعصى عليهم، جراء التسرع وقلة التركيز في اللمسة الأخيرة عند الوصول إلى مربع العمليات.

وتمكن المنتخب الأرجنتيني من إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 73 عن طريق ليونيل ميسي من ضربة جزاء، عابرا بمنتخب بلاده إلى نصف النهائي، ومخرجا هولندا من دور الثمانية قبل نهاية المباراة، لتتواصل بذلك المباراة بين المنتخبين في شد وجذب، بحثا عن الثالث من قبل التانغو، ولتقليص الفارق من طرف الطواحين.

وبهدفه في مرمى هولندا، عادل ليونيل ميسي، غابرييل باتيستوتا، ليصبح الهداف التاريخي للأرجنتين في كأس العالم بـ10 أهداف، معلنا نفسه الرجل الأول في التانغو على مر التاريخ، في حين لم يفلح الهولنديون في الوصول إلى شباك إيميليانو مارتينيز، التي ظلت مستعصية عليهم، في ظل غياب النجاعة الهجومية.

وبعد العديد من المحاولات الفاشلة، تمكن المنتخب الهولندي من تقليص الفارق في الدقيقة 83 برأسية اللاعب فاوت فيخهورست، معيدا الأمل لمنتخب بلاده في العودة والمرور للأشواط الإضافية، رغم صعوبة الأمر، في ظل اقتراب المباراة من نهايتها، فيما عاد رفاق ميسي إلى الدفاع حماية لمرماهم، تجنبا لأية مفاجآت من الطواحين.

وحاول المنتخب الهولندي بشتى الطرق الممكنة إدراك التعادل، إلا أنه فشل في تحقيق ذلك، فيما تمكن نظيره الأرجنتيني في تسيير اللحظات الأخيرة بنجاح، وفي الوقت الذي كانت المباراة تتجه إلى النهاية بانتصار الأرجنتين وعبورها لنصف النهائي، تمكن المنتخب الهولندي من تعديل النتيجة في الوقت القاتل، عن طريق اللاعب فاوت فيخهورست، مسجلا هدفه الشخصي الثاني، ومنهيا المباراة بالتعادل الإيجابي هدفين لمثلهما، مر على إثره الطرفان إلى الشوطين الإضافيين.

ولم يعرف الشوط الإضافي الأول أي جديد من ناحية عداد النتيجة، بعد انحصار الكرة في وسط الميدان، وفشلِ المنتخبين في الوصول إلى الشباك من خلال المحاولات القليلة التي أتيحت لهما، جراء غياب النجاعة الهجومية، ليتأجل الحسم في هوية المتأهل إلى المربع الذهبي، إلى غاية الجولة الإضافية الثانية.

وحاول الطرفان الوصول إلى الشباك في الجولة الإضافية الثانية، تجنبا للوصول إلى الضربات الترجيحية، التي تحتاج إلى حظ وتركيز عال من اللاعبين في التسديد، والحارسين في التصديات، علما أن المبادرة الهجومية كانت لرفاق ميسي بدون أي جدوى، لتنتهي المباراة في أشواطها الأصلية والإضافية بالتعادل الإيجابي هدفين لمثلهما، وينتقل المنتخبان إلى الضربات الترجيحية، التي أهدت التأهل للتانغو على حساب الطواحين.

وسيلاقي المنتخب الأرجنتيني في نصف نهائي كأس العالم قطر 2022، نظيره الكرواتي المتأهل سلفا على حساب البرازيل بالضربات الترجيحية 4/2، علما أن اللقاء بينهما سيجرى يوم الثلاثاء 13 دجنبر الجاري، بداية من الساعة الثامنة مساء، على أرضية ملعب لوسيل، بمدينة لوسيل القطرية.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *