الحركة الشعبية تكتسح انتخابات جزئية في جماعة قروية بشيشاوة

16 ديسمبر 2022 - 15:50

تمكن حزب الحركة الشعبية من حصد أغلبية مقاعد الانتخابات الجزئية بجماعة سيدي محمد دليل، التي جرت أمس الخميس 15 دجنبر الجاري، وذلك بحسب النتائج النهائية التي كشفت عنها المصالح المختصة بعمالة إقليم شيشاوة. وحصل حزب الحركة الشعبية على 11 مقعدا فيما حزب الاستقلال حصد ثلاث مقاعد، وحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية مقعدين.

وفاز في الدائرة الأولى، بدوار أولاد سيدي عبد الله و سيدي محمد الدليل المعطي الربيب وسمية الفادي، عن حزب الحركة الشعبية، وفي الدائرة الدائرة الثانية عبد الحكيم رفيع وعيادة البيض  عن حزب الحركة الشعبية، الذي حصد أصوات أغلبها عن دوار الروافيع.

وفي الدائرة الثالثة فاز ابراهيم البارودي عن حزب الحركة الشعبية، والحركي عبد الله الخرشي، عن دائرة دوار الكتارة و تامشنانت. كما فاز كل من أحمد البادوري ونادية النوري وصلاح قميزة عن دوارالعبابسة باسم حزب “السنبلة”.
وعن حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية حصل إسماعيل حكي وفاطمة عنقا على مقعدين بدواري أولاد بوعنكا والحفرة
وعن دواري العوامرالغربية والعوامر الشرقية فاز كل من عادل الراجي بمقعد لكل واحد منهما. بينما حصد الاستقلاليين إبراهيم مومن وأحمد كرترات وإيمان كرارات بثلاث مقاعد عن جوار أهل القايد ودوار أولاد الزاوية أهل التونسي وأهل الخرشي، ومحمد صلاح قميزة عن حزب الحركة الشعبية عن دوار أكادير الجديد.

وكان عامل إقليم شيشاوة بوعبيد الكراب قد تقدم بطلب إلى المحكمة الإدارية بمراكش، يرمي إلى حل المجلس الجماعي لسيدي امحمد الدليل، طبقا للقانون المتعلق بالجماعات الترابية، بسبب حالة “البلوكاج”، التي كان يعيشها المجلس وأثرت على السير العادي لأشغاله.
واستند العامل في طلبه على القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات الترابية الذي ينص على أنه “إذا كانت مصالح الجماعة مهددة لأسباب تمس بحسن سير مجلس الجماعة، جاز لعامل العمالة أو الإقليم إحالة الأمر إلى المحكمة الإدارية من أجل حل المجلس”، قبل أن تقضي المحكمة الإدارية بذلك.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *