ديبلوماسي فرنسي : حرمت من منصب سفير فرنسا في المغرب بسبب اسمي الجزائري

14 مايو 2014 - 14:18

 

الديبلوماسي الفرنسي الذي ينحدر من أصول جزائرية، أكد في رسالة وجهها للرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، تعرضه لما وصفه بـ"العنصرية الدنيئة" من طرف وزير الخارجية لوران فابيوس وكبار مسؤولي وزارته، حيث اتهم الوزير برفض منحه منصب سفير للجمهورية الفرنسية في المغرب "بسبب إسمي وأصلي الجزائري." إضافة إلى رفض تسميته في مناصب أخرى.

الرسالة التي تم نشرها في العديد من وسائل الإعلام الفرنسية، تضمنت اتهامات لوزارة فابيوس بـ" ممارسة عنصرية مغطاة وارتكاب جرائم عنصرية خطيرة سواء في لغة الكلام أو السلوك". الديبلوماسي الفرنسي أضاف "قضيتي ليست فريدة من نوعها في الخارجية الفرنسية، أستطيع أن أوجه الانتباه إلى حالات أخرى من الزملاء الذين رفعوا دعاوى فضائية بسبب التمييز الممارس ضدهم بسبب دياناتهم وأصولهم." مؤكدا في مقابلة مع إذاعة فرنسية أنه عاصر ستة وزراء للخارجية لكن" الإدارة الحالية أكثر محافظة وانغلاقا، عايشت فيها العنصرية الإدارية، فهناك بعض المسؤولين الذين لا يقبلون التعددية ويوزعون المناصب في ما بينهم ولعائلات "نبيلة"." 

الديبلوماسي أكد أنه لن يحصر قضيته واحتجاجاته على مراسلة الرئيس الفرنسي، معلنا توجهه للقضاء حيث قام بتقديم شكوى لدى النيابة العامة لـ"التنديد بالسلوك العنصري والتمييز الاجتماعي والمعاملة التفضيلية"، كما عبر عن استعداده للذهاب إلى الى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان من أجل إنصافه.

 

شارك المقال

شارك برأيك