هذا ما جرى بين الملك وبان كي مون

14 مايو 2014 - 21:00

 مصادر من الأمم المتحدة قالت لـ« اليوم24: «إن الملك محمد السادس أبدى غضباً غير مسبوق في حديثه مع الأمين العام للأمم المتحدة، الذي ترك الأبواب مفتوحة، في مشروع تقريره الأخير، للرجوع إلى آلية مستقلة لمراقبة حقوق الإنسان في الصحراء».

وقالت المصادر نفسها، التي رفضت كشف هويتها نظرا إلى حساسية الموضوع، إن المغرب وصل إلى درجة تهديد الأمم المتحدة بسحب جنوده العاملين في البعثات الأممية لحفظ السلام في إفريقيا، وهو ما دفع الأمين العام إلى التراجع والبحث عن صيغ أخرى ترضي كل أطراف نزاع الصحراء.

من جهة أخرى، أقال الملك محمد السادس السفير الوليشكي من مهامه سفيرا للمغرب في الأمم المتحدة، ولم يعط هذا الأخير سوى 24 ساعة لمغادرة الولايات المتحدة، حيث حملته الدولة مسؤولية التقصير في متابعة ملف الصحراء في المبنى الزجاجي بنيويورك، لكن البعض يطرح أسئلة جدية حول قدرة خلفه على الاضطلاع بالمهمة نفسها.

شارك المقال

شارك برأيك