حداد: هناك جناح يريد التحكم في الحركة باسلوب "البلطجة"

19 مايو 2014 - 10:42
بدات الردود العملية على اعلان لحسن حداد للترشح للأمانة العامة للحركة الشعبية من قبل اتباع العنصر تتكاثف، وكان اولها الحملة التي تعرض لها الوزير خلال أشغال المجلس الوطني المنعقد امس بمركب كولاي رشيد بسلا، حيث واجه حداد سيلا من الهجومات التي بلغت حد القذف والسب مما دفعه الى الانسحاب. 
وفي هذا السياق، علق حداد على ما تعرض له بالقول "هناك جناح تحكمي يسعى الى الاستمرار في تدبير أمور الحزب عبر أساليب البلطجة والسب والقذف، وهذا ما ظهر خلال أشغال المجلس الوطني ليوم امس مما جعلني انسحب". وأضاف حداد في تصريح لليوم ٢٤ ان "الهجوم عليه تم امام أعين اعضاء المكتب السياسي الذين لم يتحرك منهم احد والأمين العام الذي تدخل متأخرا". 
واكد حداد الى ان هذا الجناح، دون ان يسميه، هيا لأشغال المجلس الوطني باساليبع المعروفة، واجهني فقط لأنني اعلنت ترشيحي للأمانة العامة". 
وأمام حدة المواجهة، بدات فكرة الانسحاب تلوح في الأفق لدى المنافس الوحيد لمحند العنصر. وقال حداد فس هذا الصدد "يبدو ان اصول المنافسة الشريفة غير متوفرة، وساعقد اجتماعا مع المساندين لترشيحي لنقرر ما سأفعله". 
 
شارك المقال

شارك برأيك