وصفة بنكيران لإعادة الأجهزة الأمنية إلى سلطته

20 مايو 2014 - 19:51

اختار عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، الرد على تقرير منظمة العفو الدولية حول التعذيب في المغرب عبر «خطة وطنية للنهوض بالديمقراطية وحقوق الإنسان». 

الخطة التي أفرجت عنها الأمانة العامة للحكومة، اليوم الثلاثاء، وينتظر أن يتداول بشأنها مجلس الحكومة، بعد غد الخميس، خيّم عليها ثقل الهاجس الأمني بعد تصاعد انتقادات المنظمات الوطنية والأجنبية للتجاوزات الأمنية المسجلة.

وفي خطوة لاسترجاع رئيس الحكومة الأجهزة الأمنية إلى حظيرة اختصاصاته، التي خوله إياها الدستور، التزمت خطة بنكيران بـ»ترشيد الحكامة الأمنية» من خلال المسؤولية الحكومية في مجال الأمن، والترخيص للمراقبة والتحقيق البرلماني في مجال الأمن. 

التفاصيل في عدد الغد من جريدة اخبار اليوم

شارك المقال

شارك برأيك