بوطوالة منتقدا منيب: عهد الزعيم المنقذ ولى وثقافة "أنا وحدي مضوي البلاد" انتهت

28 ديسمبر 2022 - 21:00

قال علي بوطوالة، القيادي في فيدرالية اليسار الديمقراطي، إن عهد الزعيم اليساري المنقذ قد ولى، معلنا أن حزب اليسار الفيدرالي الجديد، يؤمن بقيادة جماعية.

وأوضح بوطوالة الذي حل مساء اليوم ضيفا على أمواج الإذاعة الوطنية، وهو يكشف فصولا مثيرة عن خلاف الحزب سياسيا مع نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، في البرلمان، أن العالم الآن لم يعد يعيش في عصر الزعماء، بل عصر المؤسسات التي تعمل بعقلانية وتجمع الشعوب على مشروع مجتمعي.

وقال الأمين العام لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي سابقا، إن ثقافة « أنا وحدي مضوي البلاد » لم تعد قائمة، مقرا في جواب له عن سبب غياب التنسيق البرلماني واستمرار الخلاف الظاهر بين منيب والبرلمانية الفيدرالية فاطمة التامني، القيادية في الهيئة التنفيذية لفيدرالية اليسار الديمقراطي، بعدم رغبة منيب في ذلك، وإصرار حزبه على اتخاذ قرارات سياسية بشكل جماعي تتجاوز ثقافة الزعيم.

وشدد بوطوالة على أن اليسار يعيش حوار الصم حاليا، وعلى الحاجة أيضا إلى قيادة يسارية وازنة، لأن المشهد السياسي مختل وجاءت فكرة الاندماج لإعادة المسار الصحيح للسياسة، بهدف حل أزمة الثقة الكبيرة في الأحزاب والنقابات، والتي ينبغي أن تعالج بشكل جذري، حتى لا يبقى المشهد السياسي مشهدا بئيسا، داعيا اليسار إلى تحمل المسؤولية والكف عن صراعاته، لأنه لا مبرر لاستمرارها، قبل أن يكشف أيضا أن منيب هي من أرادت مغادرة سفينة الاندماج عشية الاستحقاقات الانتخابية الأخيرة.

 

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي