أكثر من 5 ألاف مواطن إسباني يعيشون بالمغرب في وضعية غير قانونية

21 مايو 2014 - 15:01

 

وحسب موقع "إيكونوميا ديجتال" الإسباني، فإن عدد المواطنين الإسبانيين الذين يعيشون في المغرب في وضعية غير قانونية فاق 5 آلاف مواطن، وهو ما يؤشر على أن تدفق المهاجرين أصبح بشكل عكسي حيث أصبح عدد من المواطنين الإسبانيين يفضلون الاستقرار في المغرب وعدم العودة إلى بلدهم الأصلي على الرغم من أنهم لا يتوفرون على بطاقة إقامة.

وحسب الموقع الإسباني فإن الذي شجع المواطنين الإسبانيين على اختيار العيش في المغرب هو الأوراش التي فتحها المغرب، إضافة إلى أن المغرب بات يجذب عددا من الشركات الأجنبية التي تشيد مصانع لها في مختلف مناطق المغرب، وينحدر أغلب المواطنين الإسبانيين من جنوب إسبانيا التي كانت أكثر المناطق تأثرا بالأزمة وبلغت نسبة البطالة في تلك المناطق أكثر من 30 في المائة.

ومن بين الأسباب التي قدمها الموفق لارتفاع تدفق الإسبانيين على المغرب هو أن هؤلاء لا يحتاجون تأشيرة لدخول المغرب، كما أن السلطات المغربية لا تفرض عليهم رقابة صارمة لمراقبة المدة التي قضوها في التراب المغربي، مشيرا إلى أن أغلب هؤلاء الإسبانيين يشتغلون بدون عقود عمل، كما أنهم يقومون بزيارات دورية لإسبانيا من أجل الحصول على رواتب المساعدة الاجتماعية وهو الذي يمكنهم "من العيش بشكل أفضل من مستوى عيشهم في إسبانيا نظرا لكلفة المعيشة المنخفضة" يقول الموقع الذي توقع بأن يستمر عدد المواطنين الإسبان الذين اختاروا الاستقرار في المغرب في الارتفاع.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك