أرباب النقل السياحي ينتقدون والي مراكش ويدقون ناقوس خطر انتشار النقل السري

07 يناير 2023 - 08:00

دق أرباب النقل السياحي ناقوس خطر استفحال “اختلالات” يعيشها قطاع النقل السياحي بالجهة، مشيرين إلى استفحال ظاهرة النقل السري والنقل غير المرخص له.

وانتقدت الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي في مراسلة لها موقف السلطات الولائية بجهة مراكش أسفي، التي “لا تتخذ أي قرار للحد من الظاهرة التي تسيء إلى دولة القانون، وتعرض الراكبين للخطر، وتضر بقطاعات النقل المرخص لها والمنظمة”.

وأشارت المراسلة الموجهة إلى والي جهة مراكش أسفي إلى انتشار “نقاط سوداء بمدينة مراكش تبيع جولات بيع الرحلات السياحية بشكل عشوائي ودون ترخيص، وتتعامل بطريقة بدائية جدا تضر بصورة المغرب، وتؤثر على المنافسة الشريفة، كما تفوت على خزينة الدولة مبالغ مهمة، ناهيك عن استغلالها للملك العام بدون ترخيص”.

وعبرت الهيئة عن غضبها من “عدم تفاعل” والي الجهة مع أي من المراسلات التي قدمتها الفيدرالية الجهوية للنقل السياحي بجهة مراكش أسفي والجمعية الجهوية لأرباب النقل السياحي بجهة مراكش أسفي، والتي طالبت بعقد اجتماع على مستوى ولاية الجهة لمناقشة المشاكل التي تلحق ضررا بالقطاع وعبره بالاقتصاد الوطني ككل.

ودعت الفيدرالية والي الجهة إلى تدارك الوضع وفتح باب الحوار مع ممثلي القطاع على مستوى الجهة قصد التعاون المشترك على حفظ المصلحة العامة.

وأكدت الهيئة أن القطاع يساهم في صناديق الدولة بأدائه للضرائب، وفي إنجاح الأوراش الملكية الهامة على رأسها ورش الحماية الصحية بأدائه للواجبات الاجتماعية لأجرائه، ويقدم خدمات رفيعة لزوار المغرب… مشيرة إلى أنه لا يستفيد من أي خدمات تساهم في تنظيمه ومساعدته على تطوير وظيفته، وتحسين صورة المغرب في الأسواق السياحية العالمية.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *