حملة أمنية على الدعارة الراقية بمراكش

03 يونيو 2014 - 22:30

تشن المصالح الأمنية بمدينة مراكش حملة على الدعارة الراقية، تتواصل منذ أيام. فقد أفاد مصدر أمني بالمدينة الحمراء بأن مصالح الدرك بالمدينة أوقفت 60 شخصا أجنبيا، تنوعت جنسياتهم بين دول خليجية، كالإمارات والسعودية والكويت وقطر، ودول أوربية كفرنسا وبريطانيا وإسبانيا وروسيا، بالإضافة إلى 40 فتاة مغربية، بتهمة الدعارة، ضمن حملات أمنية متفرقة بالجماعات القروية المحيطة بمراكش: تسلطانت، أولاد حسون والويدان.

«الفضاءات الجديدة للدعارة الراقية بضواحي مراكش أصبحت خارج المنافسة، بفضل الخدمات التي توفرها لزبنائها: فتيات صغيرات في السن وعلى قدر عال من الجمال، ومسابح وقاعات تدليك وحمامات سونا»، حسب ما صرح به مسؤل أمني لـ«أخبار اليوم».

وأكد المسؤول نفسه أن أسعار قضاء الليلة الواحدة بهذه الفضاءات تتراوح بين 7000 و20 ألف درهم، دون احتساب أتعاب عاملات الجنس المغربيات، قبل أن يضيف: «في أربع عمليات أمنية قريبة، أوقفنا 15 سائحا خليجيا، يحملون جنسيات قطرية وكويتية وإماراتية، و11 فتاة مغربية بتهمة الفساد في ثلاث فيلات ودار ضيافة بالمجال الترابي لجماعتي أولاد حسون وتسلطانت بضواحي مراكش، أما حصيلة تدخلاتنا خلال الأسابيع الأخيرة فبلغ عدد الموقوفين فيها العشرات.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي