السلطات العراقية تحذر من شراء نفط 'مسروق' بالمغرب

05 يونيو 2014 - 12:00

تحذير السلطات العراقية جاء في بيان لوزارة النفط العراقية، تنبه فيه إلى نيتها متابعة "اي جهة او شركة نفطية تتعامل او تتبنى تسويق حمولة هذه الناقلة قضائيا" محذرة من شراء حمولة الناقلة من النفط الخام المستخرج من حقول اقليم كردستان لكون "الحمولة عبارة عن نفط مسروق ومهرب بطريقة غير قانونية ودون موافقة الحكومة الاتحادية ووزارة النفط."

وكانت وكالة العراق المركزية للأنباء قد ذكرت أن الناقلة البحرية المحملة بالنفط العراقي "يونايتد ليدر شيب" المستخرج من حقول إقليم كردستان، راسية في وضع الانتظار قرب ميناء المحمدية  وهي تحمل علم جزر المارشال، وهو ما تم تحديد وفقا لبيانات دقيقة مصدرها أنظمة ملاحية دولية توفر خدمة تتبع البواخر عبر الأقمار الصناعية، وهي معلومات تثبت ما كشفت عنه مصادر حول كون الناقلة ابحرت في اتجاه الساحل الامريكي على خليج المكسيك منذ تحميلها من ميناء جيهان التركي الأسبوع قبل الماضي.

ويذكر  أن النفط الذي تنقله "يونايتد ليدر شيب" هو موضوع خلاف بين الحكومة المركزية العراقية، وحكومة إقليم كردستان، حيث ترفض حكومة بغداد بيع نفط الإقليم دون موافقتها وتتهم تركيا بتسهيل تهريب النفط العراقي بدافع "الجشع"، معتبرة أن "هذا الأمر يقوض العلاقة" بين أنقرة وبغداد مطالبة اياها ب"عدم التدخل في تحديد او توزيع ايرادات الصادرات العراقية النفطية من اقليم كردستان لأنها لا تملك صلاحية تفسير فقرات الدستور".

 وكان وزير الطاقة التركي تانر يلديز، قدأعلن خلال الشهر الماضي، عن مباشرة تركيا تصدير النفط من كردستان العراق إلى الأسواق الدولية، فيما تقدمت الحكومة العراقية بدعوى ضد تركيا لدى هيئة تحكيم دولية اثر هذا الإعلان.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي