جطو يحذر من رفع الأسعار «بلا حدود» ويتحفظ على خطة بنكيران لتوزيع الدعم

11 يونيو 2014 - 22:31

يبدو أن رغبة رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، في توزيع الدعم المالي على الفقراء لن تجد طريقها إلى التنفيذ بسهولة. فقد أبدى رئيس المجلس الأعلى للحسابات، إدريس جطو، تحفظات كثيرة على الأمر، وكشف، خلال مناقشة تقريره حول «منظومة المقاصة»، أمس في لجنة المراقبة المالية بمجلس النواب، انطلاقا من دراسة منظومة الدعم، أن الأسر التي لا تتوفر على سيارة لا يصلها من الدعم سوى 150 درهما شهريا، في حين يصل الدعم إلى 350 درهما شهريا بالنسبة إلى الأسر التي تتوفر على سيارة، ويزداد الدعم كلما ازداد عدد السيارات لكل أسرة، وأكد جطو أن المجلس الأعلى للحسابات لم يتمكن من بلورة تصور عن كيفية توزيع الدعم، وقال: «نحتاج إلى آلية فعالة وآمنة تمكن من استهداف الفئات الفقيرة».

وأضاف جطو: «عندما درسنا في المجلس كيفية عمل هذه الآلية وجدنا صعوبات كبيرة، منها: كيفية اختيار الأسر التي ستستفيد من الدعم، ومعيار الاستحقاق، والجهاز الذي ستناط به مهمة السهر على توزيع الدعم»، وقال: «هناك مخاوف من أن تكون كلفة هذا الجهاز أكبر من الدعم نفسه، ولهذا قلنا إنه يجب أن ننتظر لدراسة آلية الاستهداف».

وحذر جطو من الاستمرار في رفع الأسعار بشكل «لا حدود له»، وقال: «إذا واصلنا رفع أسعار الطاقة، فإن بلادنا ستصبح بدون تنافسية، ما يشكل خطرا على الصناعة والاقتصاد الوطني».

 التفاصيل في عدد الغد من جريدة أخبار اليوم 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي