مهاجرون سريون مغاربة يضربون عن الطعام في اليونان احتجاجا على تمديد احتجازهم

13 يونيو 2014 - 12:22

الخطوة الاحتجاجية التي أقدم عليها مهاجرون سريون مغاربة إلى جانب آخرين من جنسيات مختلفة جزائرية وإيرانية وباكستانية، تأتي للاحتجاج على القرار الذي يقضي بتمديد مدة توقيفهم في مركز استقبال المهاجرين بمدينة Corinthe جنوب العاصمة اليونانية أثينا، إلى أجل غير مسمى في وقت ينص القانون الأروبي على أن مدة الاحتجاز لا يجب أن تتعدى ١٨ شهرا، قبل تسوية وضعيتهم القانونية في البلد الأروبي الذي يتواجدون فيه . 

المهاجرون اعتبروا أن هذا القرار "عنصريا" و "غير عادل"، ويخالف التشريعات الأروبية، في وقت أكدوا فيه أنهم يعانون من ظروف احتجاز غير إنسانية، حسب ما أفادت به وسائل إعلام يونانية، قائلين أنهم لا يتلقون إلا كميات قليلة من الأكل والشرب، ويعانون من معاملة سيئة من طرف محتجزيهم. هذا في وقت من المزمع أن يتم تنظيم تظاهرة تضامنية مع هؤلاء المهاجرين السريين، يوم الأحد المقبل من طرف جمعيات حقوقية، تناهض تبني الحكومة اليونانية شهر فبراير الماضي لقانون يسمح للسلطات بتمديد مدة الاحتجاز لأجل غير مسمى. 

ويذكر أن هؤلاء المهاجرين السريين يستطيعون الحصول على حريتهم في حال توقيعهم لوثيقة يعلنون فيها نيتهم مغادرة اليونان طوعيا.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي