القضاء المصري يأمر بالافراج عن صحافي الجزيرة المضرب عن الطعام

16 يونيو 2014 - 21:47

واوقف الشامي في 14 غشت 2013 فيما كان يغطي لحساب الجزيرة تظاهرة لانصار الرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي في القاهرة تم تفريقها بعنف. ولم تحدد الوكالة موعد الافراج عن الشامي.

واوضحت النيابة العامة في بيان "وافق المستشار هشام بركات النائب العام على اخلاء سبيل ثلاثة عشر متهما من المحبوسين احتياطيا على ذمة القضية المعروفة إعلاميا ب+فض اعتصام رابعة+ نظرا لظروفهم الصحية, ومن بينهم الصحفي عبد الله الشامي مراسل قناة الجزيرة".

وقال محاميه شعبان سعيد لفرانس "وافق النائب العام على طلب اخلاء سبيل عبد الله وسيخرج من سجن طره (جنوب القاهرة) بعد انتهاء اجراءات الافراج عنه".

من جانبها اكدت قناة الجزيرة ان قرار اخلاء سبيل الشامي يظهر انه كان مسجونا منذ غشت بدون اي تهم ضده.

ودعت الجزيرة السلطات المصرية الى الافراج عن جميع صحافيي القناة المسجونين مؤكدة ان الشامي كان يمارس عمله المهني كصحافي عندما القي القبض عليه.

وكان الشامي مضربا عن الطعام منذ 21 يناير احتجاجا على حبسه. وقالت اسرته لفرانس برس في ماي الماضي انه فقد 40 كلغ من وزنه.

ويأتي الاعلان عن قرب الافراج عن الشامي بعد ساعات من تحديد موعد الاثنين 23 يونيو لجلسة النطق بالحكم في قضية سائر صحافيي الجزيرة المتهمين بدعم جماعة الاخوان المسلمين.

وساءت العلاقات بشكل كبير بين وقطر ومصر منذ عزل مرسي, اذ تتهم القاهرة الدوحة بدعم جماعة الاخوان التي باتت تعتبرها الحكومة المصرية منظمة ارهابية.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي