الشباب المغربي يثق في أسرته أولا ثم أصدقائه فالجيران (دراسة)

06 فبراير 2023 - 10:00

يثق الشباب المغربي بنسبة 96 بالمائة في مؤسسة الأسرة النووية مقابل 3 بالمائة لديهم ثقة سلبية فيها، وفق نتائج دراسة ميدانية حديثة.

فيما حظيت الأسرة الممتدة (العائلة) بثقة إيجابية بلغت نسبة 65 % مقابل ثقة سلبية فيها بلغت في 33 %.

بينما حظي الأصدقاء بثقة إيجابية بنسبة 62 % مقابل ثقة سلبية بلغت 36 %، وحصل الجيران على مؤشر ثقة إيجابي بلغ 41 % ونسبة ثقة سلبية حددت في 56 %.

وحظيت منظمات المجتمع المدني بنسبة ثقة إيحابية لدى الشباب المغربي بلغت 64 % مقابل 30 % لايثقون فيها، وفق نتائج دراسة ميدانية حديثة.

بينما حظي الإعلام المغربي بدرجة ثقة إيجابية وصلت إلى 42 % مقابل 53 % ثقة سلبية، فيما لم تحظ الجماعات سوى بنسبة ثقة لا تتجاوز 40 بالمائة مقابل 54 % لايثقون فيها.

فيما حظيت مؤسسة الجيش بنسبة ثقة إيجابية بلغت 75 % مقابل ثقة سلبية بلغت 17 %، كما حظيت مؤسسة الأمن الوطني بنسبة ثقة إيجابية بلغت 72 % وثقة سلبية حددت في 27 %.

كما حظيت مؤسستي الدرك الملكي والقضاء بنسبة ثقة بلغت 61 %، ووزارة الداخلية بنسبة ثقة وصلت إلى 51 % وثقة سلبية وصلت إلى 39 %.

وأنجز الدراسة الميدانية التي تحمل عنوان « مؤشر ثقة الشباب في المؤسسات 2022″، مرصد الشمال لحقوق الإنسان بتعاون مع مؤسسة Future Elite.

وحاولت قياس وتحليل مستوى ثقة الشباب في عدة مؤسسات اجتماعية وسيادية ومنتخبة ومنظمات المجتمع المدني والإعلام.

وشملت الدراسة التي تم إجراؤها خلال الفترة الممتدة بين 15 أكتوبر 2022 و 31 يناير 2023، المجال الجغرافي لجهة طنجة تطوان الحسيمة.

وضمت عينة من الشباب أعمارهم بين 18 و25 سنة. واعتمدت على المنهجين الكمي والكيفي، حيث تم في المنهج الكمي إجراء اسبيانات مع 400 شاب وشابة بينهم 53 % من الذكور و 47 % من الإناث.

وتم على مستوى المنهج الكيفي، إجراء مقابلات فردية همت 20 شاب وشابة، كما تم إجراء 5 مجموعات بؤرية.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي