الحركة الشعبية تحذر من التداعيات الاجتماعية لأزمة غلاء المعيشة بمدينة الدار البيضاء

09 فبراير 2023 - 09:30

حملت الكتابة الإقليمية لحزب الحركة الشعبية في عمالة مقاطعات ابن امسيك بمدينة الدار البيضاء، الحكومة « المسؤولية السياسية والأخلاقية في تأزم الوضع الاجتماعي للمغاربة، بالإضافة إلى تزايد معدلات الفقر والهشاشة »، معتبرة ذلك، « يعد رِدَّة في مسار التنمية للمغرب ».

وقال الحزب إنه « لامس عن قرب أزمة الغلاء بمنطقة عمالة مقاطعات إبن مسيك، حيث كثافة الساكنة وهشاشة الأسر ذات الدخل الجد محدود »، محذرا « من تداعياتها الاجتماعية ».

وعبر الحزب عن قلقه « من غلاء المعيشة على المغاربة ونحن على أيام معدودات من شهر رمضان الكريم »، مضيفا، أن الحكومة « فضلت لغة الهروب إلى الأمام ».

وشدد على أن الحكومة « ظلت مكتوفة الأيدي في إيجاد حلول قبلية لتفادي الارتفاع الصاروخي لأسعار المواد الأساسية من خضر ولحوم ونحن بلد المخطط بلونيه الأخضر والأزرق، والذي أثقل كاهل ميزانية المغرب ».

وحري بالذكر، أن المواطنين يشكون من غلاء أسعار المنتوجات الغذائية والفلاحية التي بلغت أرقاما قياسية، ونحن على مقربة شهر رمضان.

ولمواجهة ارتفاع أسعار المواد الغذائية الأساسية ذات الاستهلاك الواسع خلال الشهر الفضيل، انعقد أول أمس الثلاثاء بمقر ولاية جهة الدار البيضاء سطات اجتماع، ترأسه والي جهة الدار البيضاء سطات، سعيد أحميدوش، وشارك فيه ممثلو المصالح اللاممركزة.

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي