تنظيم معرض افريقي بيداغوجي للمدن الذكية سيجيب عن تحديات التطور التكنولوجي

09 فبراير 2023 - 03:20

ينتظر أن يحتضن مركز الابتكار ونقل التكنولوجيا التابع لجامعة الحسن الثاني بالدارالبيضاء، أول معرض بيداغوجي للمدن الذكية على المستوى الإفريقي، أيام 15-16-17 مارس 2023.

وسيشرف على تنظيم هذا المعرض، مكتب الدراسات الهندسية  » اينوفاتيل انجنييريينغ » بشراكة مع الفيدرالية المغربية للاستشارة والهندسة.

وسيكون المعرض البيداغوجي للمدن الذكية فرصة لتقديم حلول ملموسة ومبتكرة للتحديات الكبرى للمدينة الذكية مستقبلا.

وستتم بالمناسبة، دعوة جميع الخبراء المغاربة في هذا المجال، والشركات الناشئة والممولين والمقاولين وصناع القرار والباحثين المبتكرين لمناقشة وتقديم إجابات للتحديات الحالية للتطور التكنولوجي للمدن المغربية، مستقبلا، على مختلف الجوانب المرتبطة على وجه الخصوص، بالتنمية المستدامة وانتقال الطاقة والتحول الرقمي والأداء والسلامة والأمن، وتسهيل التنقل الحضري، واستمرارية الخدمات المقدمة المواطنين.

هذا، وسيتيح المعرض البيداغوجي للمدن الذكية على المستوى الإفريقي، لجميع المشاركين فيه، تقديم منتجات وابتكارات وخبرات تكنولوجية جديدة موجهة نحو المدن الذكية المرنة، ونسج علاقات بين أصحاب المشاريع والمقاولين ومكاتب التصميم وصانعي الحلول، وخلق علاقات جديدة وتطوير الأعمال، مع المساهمة في التنمية الاقتصادية للمغرب على أساس الابتكار والمعرفة.

واعتبر منيرالريفي، مديرمركزالابتكار ونقل التكنولوجيا بالدار البيضاء، أن الهدف من تنظيم المعرض البيداغوجي للمدن الذكية بإفريقيا، هوالسعي في إطارالتعاون مع الشركاء، من وضع حلول مبتكرة أمام رؤساء الجهات والمسؤولين السياسيين على المستوى المحلي والوطني والإفريقي لتحقيق نموذج المدينة الذكية بمعايير مغربية صرفة.

وأضاف الريفي أيضا، أن هذا المعرض سيعرف مشاركة آخر الابتكارات والصيحات التكنولوجية  » للمدن الذكية  » ومشاركة شركات صناعية وأخرى متخصصة في التصاميم وآليات البناء المتطورة، ومكاتب دراسات هندسية ومهندسين معماريين، وهيئات ومنظمات وطنية ودولية.

وأكد المتحدث، أن هذا المعرض يستهدف أيضا الشباب المهندسين والطلبة الجامعيين وحاملي المشاريع المتطورة والمقاولات الناشئة لأجل نسج علاقات قوية بين حاملي الحلول التكنولوجية المتطورة وبين مسؤولي الجهة والفاعلين الاقتصاديين والسياسين.

ويتوقع أن يتم عرض نموذج لمدينة ذكية مصغرة على مساحة 2000 متر مربع، تتضمن جميع التكنولوجيات في ميدان المدن الذكية، وستأخذ طابع متحف مفتوح أمام جميع الزوارطيلة السنة،حيث ستجسد هذه المدينة الذكية مختلف الابتكارات المتعلقة مثلا بترشيد المياه أوتصاميم البناء، أوبرمجة المعلوميات، وحلول أخرى ذكية مجسدة واقعيا في هذه المدينة الذكية.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي