فيديو الكيحل:الاطاحة برئيس الحكومة ستكون بصناديق الاقتراع

29 يونيو 2014 - 17:30

وقال  وسط الحاضرين في أشغال المؤتمر الجهوي للشبيبة الاستقلالية المنعقد بمدينة انزكان "إن محاربتنا لرئيس الحكومة تنبني على ثقافة ديمقراطية وتربية وطنية ..ولا نريد الاطاحة به في تظاهرات في الشارع ،بل بصناديق الاقتراع، و بالممارسة الديمقراطية وبالانتخابات النزيهة "

كما حمله مسؤولية تعثر مسطرة ترسيم اللغة الامازيغية ، بحيث حاول الكيحل الضرب على هذا الوثر مستغلا تواجده  بانزكان  المعروفة بتواجد العديد من الجمعيات التي تدافع عن اللغة والثقافة الامازيغية ، هذه الأخيرة التي تدعو دائما الحكومة في عدد من وقفاتها وبياناتها إلى التسريع بتفعيل ادراج الامازيغية في مختلف الحياة العامة للمواطن المغربي كما نص على ذلك الدستور  المعدل سنة 2011،  وتساءل الكيحل في هذه النقطة " ماذا فعلت الحكومة لترسيم الامازيغية؟ وماذا فعلت للنضال الامازيغي ؟ للأسف الحكومة تعادي كل المكتسبات التي لا تتوافق مع  مرجعيتها النكوصية والظلامية، ليعرج بعدها الكيحل على التصريح الأخير لبنيكران حين وصف المرأة بِثُريا منزلها قائلا  " تصريحات رئيس الحكومة مسيئة للمرأة المغربية وتعبر عن رؤية استصغارية  لها  ..وهو ما يتعارض مع مقتضيات الدستور "    

وخصص الكيحل حيزا من كلمته لتنبيه عامل اقليم اشتوكة ايت بها ،فأمام أزيد من 1000 من شبيبة الحزب الذين يمثلون الأقاليم السبعة بالجهة ، وجه له تهمة التنسيق لاستقطاب رؤساء الجماعات والمنتخبين الاستقلاليين نحو حزب الاصالة والمعاصرة (رئيس جماعة  اداوكنظيف نموذجا )  " لا نقبل أن نكون حزب العمال والباشوات والقياد ..وما يقع بهذه الجهة وباشتوكة ايت بها نعتبره نقطة سوداء في مغرب دستور 2011 …نقول للعمال ولعامل اشتوكة ايت بها :لن نقبل أن نزكي أي انتخابات يتم فيها الضغط على رؤساء الجماعات المنتخبين وتوجيههم إلى أحزاب سياسية(البام) جربت ماجربته في 2009 ..دعوا المواطن يختار بحرية وإرادة ولاتفسدوا علينا الاختيار الديمقراطي الذي نرضاه ركيزة للحياة السياسية  "يقول الكيحل.

وبخصوص الانتخابات المقبلة والأجندة التي أطلقها رئيس الحكومة أمام نواب الامة ، فاعتبرها الكيحل ناقصة لكون بنكيران لم يشارك كل القوى في وضع تصور شامل للانتخابات المقبلة ، وأن تحالفا بين الاستقلال والاتحاد الاشتراكي بصدد وضع تصور شامل سيكون موضوع مشروع سيقدم لرئيس الحكومة بهذا الشأن ويعتمد على اقتراح عدة آليات تضمن نزاهة الاستحقاقات المقبلة، ومن بينها ابعاد وزارة الداخلية من الاشراف على الانتخابات و اعتماد البطاقة الوطنية كقاعدة للمعطيات لتجاوز كل مظاهر الفساد واحداث هيئة مستقلة يعهد إليها تسير الاستحقاقات بدون تدخل من وزارة الداخلية .

 

https://www.youtube.com/watch?v=eiiejLWAYPY

شارك المقال

شارك برأيك
التالي