الدوري الأوربي: برشلونة يتعادل إيجابا بهدفين لمثلهما مع مانشستر يونايتد

16 فبراير 2023 - 21:00

تعادل برشلونة الإسباني بهدفين لمثلهما مع مانشستر يونايتد الإنجليزي، في المباراة التي جرت أطوارها، اليوم الخميس، على أرضية ملعب سبوتيفاي كامب نو، لحساب ذهاب دور خروج المغلوب من الدوري الأوربي.

واتسمت المباراة في جولتها الأولى بالندية بين الفريقين منذ صافرة الحكم، حيث حاول كل طرف الوصول إلى المرمى مبكرا لبعثرة أوراق الآخر، خصوصا من قبل مانشستر يونايتد، الذي يبحث عن انتصاره الأول في ملعب الكامب نو، بعدما فشل في ذلك في خمس مناسبات سابقة، علما أن المبادرة الهجومية كانت لصالح الشياطين الحمر.

وتمكن برشلونة من بسط سيطرته على مجريات اللقاء بعد مرور الدقائق، بحثا عن افتتاح التهديف، لمواصلة صحوته الأخيرة التي قادته لتصدر الدوري الإسباني، بفارق ثماني نقاط على غريمه التقليدي ريال مدريد، فيما اعتمد مانشستر يونايتد على الهجمات المرتدة، لعلها تهدي له هدفا ضد مجريات اللعب، يجعله يسير المباراة بالطريقة التي يريدها.

وحاول الفريقان بشتى الطرق الممكنة الوصول إلى الشباك، إلا أن الفشل كان العنوان الأبرز لكل محاولاتهما، علما أن مانشستر يونايتد ضيع فرصة حقيقية للتهديف، بعد التصدي الجيد لشتيغن، الذي أبقي على شباكه نظيفة، لتنتهي بذلك الجولة الأولى كما بدأت على وقع البياض.

وكانت الجولة الثانية مختلفة تماما عن سابقتها، بعدما تمكن برشلونة من افتتاح التهديف في الدقيقة 50 بفضل اللاعب ماركوس ألونسو، إلا أن فرحة الكتالونيين بالتقدم لم تدم طويلا، جراء تعديل مانشستر يونايتد النتيجة بعد ثلاث دقائق فقط عن طريق ماركوس راشفورد، معيدا بذلك المباراة إلى نقطة البداية، ليبحث كل فريق عن هدف الانتصار، الذي سيقرب مسجله من التأهل إلى الدور المقبل.

ولم يمنح مانشستر يونايتد الفرصة لبرشلونة لالتقاط أنفاسه، بعدما تمكن من قلب الطاولة عليه، بتسجيله للهدف الثاني في الدقيقة 59 عن طريق اللاعب جيوليس كوندي بالخطأ في مرماه، ليجد النادي الكتالوني نفسه متأخرا في النتيجة في تسع دقائق أمام جماهيره وبملعبه، بعدما كان متقدما، ليبحث أبناء تشافي عن التعادل، للخروج بأقل الأضرار قبل مباراة الإياب، التي ستجرى الخميس المقبل بملعب أولد ترافورد.

وبعد العديد من المحاولات الفاشلة، تمكن برشلونة من تعديل النتيجة في الدقيقة 76 عن طريق اللاعب رافينيا، معيدا من جديد المباراة إلى نقطة البداية، لتتواصل الندية بين الفريقين في لقاء مثير، بحثا عن الهدف الذي سيضمن لمسجله الانتصار، والاقتراب أكثر من التأهل إلى ثمن النهائي.

وتواصلت الندية بين الفريقين في الدقائق الأخيرة، بحثا عن تسجيل هدف الانتصار، إلا أن التسرع وقلة التركيز في اللمسة الأخيرة حال دون تحقيق المراد، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي هدفين لمثلهما، ويتأجل بذلك الحسم في هوية المتأهل إلى الدور المقبل إلى غاية لقاء الإياب.

وسيستقبل مانشستر يونايتد الإنجليزي نظيره برشلونة الإسباني يوم الخميس المقبل 23 فبراير، بداية من الساعة التاسعة ليلا على أرضية ملعب أولد ترافورد لحساب إياب دور خروج المغلوب من الدوري الأوربي.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي