الإئتلاف الحكومي مهدد بالانشقاق من جديد

01 يوليو 2014 - 01:01

وبحسب جريدة الصباح فإن هذا المقترح يروج بقوة حاليا، داخل الفريق النيابي وأجهزة الحزب، منذ تجديد انتخاب امحند العنصر أمينا عاما للحركةالشعبية

وأشارت الجريدة، نقلا عن مصادرها، إلى أن فكرة تعديل تشكيل حكومة بنكيران، تحركها أطراف داخل الحزب، ليست راضية عن تمثيلية الحركةالشعبية داخل التحالف الحكومي، سيما وأن أحزابا تشارك في التحالف بحقائب وزارية أهم، لم تكن تتوفر حتى على فريق نيابي، في إشارة إلى حزبالتقدم والاشتراكية. 

ووفق المصادر نفسها، فإن الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، طلب وقتا لمناقشة هذه المسألة مع رئيس الحكومة، في انتظار تشكيل المكتب السياسيللحزب، بعد أربعين يوما من تاريخ انتهاء مؤتمر الحركة. 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي