حزب الاستقلال يندد بالملفات القضائية "المطبوخة" ضد مناضليه

03 يوليو 2014 - 10:53

حزب الميزان أكد في بيان أصدره عقب اجتماع لجنته التنفيذية أول أمس الثلاثاء، أن الملفات القضائية التي يتابع على خلفيتها المستشار الاستقلالي الزبير بنسعدون هي "مطبوخة"، مشددا على كونها قد تم " تجهيزها بتحريض من جهات لا تزال تعتبر نفسها نافدة وهي تعتبر من بقايا الماضي الذي يعاند الشعب المغربي من أجل تجاوز مخلفاته." 

رفاق شباط تابعوا دفاعهم عن بنسعدون مردفين أنه " ما أن قرر القضاء تبرئته في أحد الملفات حتى تم تحريك ملف آخر طاله النسيان ،" وهو ما تم اعتباره رغبة من " إحدى الجهات " التي لم يتم تسميتها في "الانتقام وتصفية الحسابات ،" حيث أكد الحزب أن الحكم الذي تم إيداعه في السجن على خلفيته "تم تمريره في صمت وريبة."

وشددت  اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال على كونها ستعمل على متابعة قضية بنسعدون "بما يلزم من جدية ومسؤولية لإفشال مخططات المدبرين للانتقام وتصفية الحسابات." كما اعتبر الحزب أن اعتقال مستشاره بجهة فاس هو "مؤامرة دنيئة" الغرض منها "الانتقام منه بإيداعه السجن في قضية مفبركة."من جهة أخرى جدد الحزب "تنديده" بما أسماه "محاولة القتل العمد" التي تعرض لها مستشاره بجماعة الهرهورة حسن عبقري الذي" تعرض للإختطاف والإحتجاز داخل مرحاض ومحاولة اضرام النار فيه من طرف مافيا معروفة بهذه الجماعة"، كما عبرت قيادة حزب ال قيادة الحزب عن "اندهاشها من تزامن هذه الوقائع في نفس التوقيت."

شارك المقال

شارك برأيك
التالي