من تكون الفتاة المغربية التي اتهمت لمجرد باغتصابها ثم اختفت؟

24 فبراير 2023 - 06:00

لم تُكمل الفتاة المغربية من جنسية فرنسية متابعة الفنان سعد لمجرد في قضية « اغتصاب »، تقدمت بها سنة 2016، مباشرة بعد تفجير قضية « لورا »، التي تتهم فيها الأخير لحدود الساعة بـ »الاغتصاب والتعنيف » في أحد الفنادق بباريس.

تهمة ثانية انضافت إلى ما نسب إلى نجم « البوب » الشهير بـ »المعلم »، لكن سرعان ما تم سحبها في ظروف غامضة، حيث أكدت آنذاك أنها تعرضت لـ »الاغتصاب » من طرف لمجرد بمدينة الدار البيضاء، سنة 2015، أثناء قضائها عطلة رفقة عائلتها، إلا أنها لم تبح بذلك ساعتها خوفا من « العار ».

فتاة مغربية ذات الـ35 عاما، تقطن في باريس، ولها جنسية فرنسية، تم استدعاؤها، الثلاثاء، للإدلاء بأقوالها في محكمة الجنايات بفرنسا، التي تجرى فيها جلسات المحاكمة الخاصة بقضية « اغتصاب لمجرد للورا »، إلا أن الأخيرة لم تستجب لذلك، الشيء الذي أثار شكوك عناصر المحكمة، لتصدر مذكرة جلب وإحضار في حقها.

وحسب ما تم تداوله السنوات الماضية، فإن الفتاة المغربية تعرفت على سعد لمجرد خلال حفل خاص بإحدى شقق مدينة الدارالبيضاء في  أبريل من عام 2015.

وتداولت الوسائل الإعلامية أن الفتاة أكدت أن سعد لم يكن في حالته الطبيعية، بعدما تبادلا القبل، حيث أن الأخير تجاوز حدوده، بعدما أخذ جرعة من « الكوكايين » وهما بداخل السيارة.

وأفادت الفتاة سنة 2016 بأنها تعرضت لعنف شديد من طرف المغني، مشيرة إلى أنه مزق ملابسها قبل أن يلكمها، بعد ذلك أقدم على اغتصابها قبل أن يتركها ترحل.

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي