شركات نفطية تشتري الغاز الروسي بثمن بخس وتتلاعب بمصدره بميناء طنجة لكسب أرباح مضاعفة

24 فبراير 2023 - 13:00

وجه النائب البرلماني عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، عبد القادر الطاهر، سؤالا كتابيا لوزيرة الاقتصاد والمالية، ليلى بنعلي، بشأن التلاعب في شواهد إقرار مصدر استيراد المواد النفطية بميناء طنجة المتوسط.

وقال النائب البرلماني، إن شركات المحروقات تقوم بشراء الغازوال الروسي من أجل تلبية حاجيات السوق المحلية، حيث لا يتجاوز ثمنه 170 دولار للطن، بما يقل بنسبة 70 في المائة عن الأسعار الدولية.

وكشف، في السؤال الكتابي، السالف الذكر أن هذه الشركات بعد شرائها للغازوال الروسي، تعمد على التلاعب بشواهد إقرار مصدر المواد النفطية، لتنسبه لمعاملاتها مع الشركات الخليجية أو الأمريكية، ثم تقوم ببيعه بالثمن الدولي.

وأضاف، أن هذا الوضع يخلق أرباحا مهولة لهذه الشركات، بتواطؤ صريح من طرف الشركات المسيرة لمخازن الوقود بميناء طنجة المتوسط، وبعيدا عن مراقبة الأجهزة المالية. وتساءل عن الإجراءات المتخذة لضبط مصادر استيراد الوقود وثمنه.

كلمات دلالية

البرلمان المحروقات
شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي