فضيحة: 3 نواب فقط حضروا جلسة مع مسؤول أوربي رفيع

08 يوليو 2014 - 09:56

 الى الاكتفاء بثلاثة نواب من المعارضة لعقد اجتماع كان ينتظر ان يحضره رؤساء الفرق النيابية وعدد من البرلمانيين، وذلك من اجل مناقشة مسار الوضع المتقدم للمغرب مع أوربا. 

المسؤول الأوربي ظل ينتظر حضور النواب لمدة من الزمن، ليضطر في النهاية الى عقد اجتماعه، الذي نقلته القناتين الاولى والثانية، بحضور اقتصر على أربعة نواب فقط، ثلاثة منهم ينتمون الى المعارضة وواحد فقط ينتمي الى الأغلبية، وبالضبط من الأحرار. 

المثير ان حتى هؤلاء الحاضرين على قلتهم، انسحب بعضهم بعد انطلاق الاجتماع بدقائق، حيث تزامن الاجتماع مع ندوة الرؤساء، واختار النواب الالتحاق بها تاركين المسؤول الأوربي يخاطب كراسي القاعة. 

وبقي ثلاثة نواب فقط يجيبون على أسئلة المسؤول الأوربي، ضمنهم الاستقلالي عمر احجيرة والاشتراكي محمد عامر ونائب اخر ينتمي الى الأحرار.

وكان المسؤول الأوربي الذي حضر من اجل التهيء لتقريره حول تقييم الوضع المتقدم للمغرب مع أوربا التقى كل من رئيس مجلس النواب والمستشارين ووزراء العدل والخارجية والهجرة، على ان يلتقي اليوم وزيرة التنمية الاجتماعية. 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي