كرين :وضعية الأحزاب أصبحت تشكل تهديدا لاستقرار البلاد

10 يوليو 2014 - 17:51

وأضاف كرين في معرض كلامه في المائدة المستديرة التي نظمتها حركة ضمير يوم أمس حول الحكامة الحزبية، أنه لابد من وضع سجل لدى هيئة وطنية لأعضاء الأحزاب لتواكب عمل الناخبين وهيئاتهم  في المؤتمرات الوطنية والإقليمية، مضيفا انه بهذا يمكن أن نتحدث فعلا على أحزاب تسير الشأن العام.

 وأكد كرين على  ان هذه الهيئة عليها أن تحدد عدد الولايات التي لا يجب  عدم تجاوزها وعدد الهيئات المشاركة في المؤتمرات  سواء اللجن الوطنية أو المكاتب التنفيذية ودائما وفق قانون يضبط العملية كاملة، مضيفا ان  عليها أن تحرص على مقاطعة من أسماهم "اللاعبون بالنار" لأنهم  يفقدون الأحزاب مصداقيتها بتصرفاتهم اللامسؤولة وقال " من يقول أن هذا تدخل سافر في الأحزاب السياسية  فهو مخطئ لأنه أحببنا أو كرهنا  فالتدخل في الأحزاب عشناه ولازلنا نعيشه وسنعيشه مستقبلا، فمجرد تحويل المؤتمرات الوطنية إلى وسائل للتجيش هو أكبر دليل على ذلك" ،  متسائلا "كيف نسمح بدخول محترفي الانتخابات بناس كجيش عرمرم إلى مؤتمراتنا  الإقليمية والوطنية لخلق هيئة ناخبة لا علاقة لها مع الحزب ومع إيديولوجيته لكي يحافظ البعض على مواقعه، أو ليأتي البعض الأخر  لينقض على كراسي، وكيف تجتمع لجنة بأربعة عشر شخصا وتغير نمط انتخاب الأمين العام  دون أن يعلم الناس" في إشارة إلى ما وقع في المؤتمر الأخير لحزب التقدم والاشتراكية الذي أسفر عن إعادة انتخاب  نبيل بن عبد الله أمينا عاما للحزب.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي