هذا ما سيقوم به المجلس الاعلى للتربية والتكوين بين تنصيب أعضائه

16 يوليو 2014 - 20:55

وقال عزيمان ان المجلس سينكب، مباشرة بعد إرساء هياكله وآليات اشتغاله، على التداول في مشروع التقرير التقييمي لعشرية التربية والتكوين (2000- 2013) الذي دعا الملك إلى إنجازه، مبرزا أنه ، وفي ضوء ذلك ، سيعقد المجلس جلسات مع الوزراء المكلفين بالتربية والتكوين والبحث العلمي من أجل تدارس الرؤية الناظمة لمشاريع الإصلاحات المرتقبة على المديين القصير والمتوسط والتداول في شأنها. 

  وأشار إلى أن المجلس سينظم ، في نفس الإطار، لقاءات جهوية عبر ربوع المملكة من أجل التعريف بالتشخيص المنجز وتقاسمه مع مختلف الفاعلين وإذكاء حوار وطني حول دعامات التغيير المنشود وأوراشه ذات الأولوية، مؤكدا أن هذا الإجراء يندرج في أفق إعداد تقرير استراتيجي، كفيل برسم خارطة طريق لإصلاح المنظومة التربوية تكون نتاج تعاون خصب مع القطاعات الحكومية والمؤسسات المعنية، وثمرة منهجية تشاركية من شأنها إذكاء تعبئة شاملة حول أهداف مشتركة ومتملكة من قبل الجميع. 

   إثر ذلك، قدم عمر عزيمان للملك، مشروع التقرير التقييمي لتطبيق الميثاق الوطني للتربية والتكوين، الذي سيتم تدارسه من قبل الجمعية العامة للمجلس.

 يذكر ان الملك محمد السادس اشرف اليوم على تنصيب اعضاء المجلس الاعلى للتربية والتكوين.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي