الرسائل الملكية تحرج بنكيران

17 يوليو 2014 - 17:41

 مصادر مطلعة كشفت أن هذا السؤال الذي وجه مباشرة إلى رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران من قبل فرق في البرلمان  اصبح بمثابة كرة نار تتقاذفه أرجل الوزراء فلا احد يريد الجواب عنه بدعوى عدم الاختصاص.

المصادر ذاتها أكدت أن هذا السؤال وضع رئيس الحكومة في موضع حرج للغاية من جانبين أولهما تخوف رئيس الحكومة  من التراجع عن موقفه الصارم بعدم قانونية التوظيف المباشر لحملة الشهادات العليا والذي جر عليه حروبا شرسة من طرف المعطلين وصلت إلى ردهات المحاكم. أما الجانب الآخر الأكثر إحراجا فيتعلق بحساسية رسائل القصر التي يتخوف بنكيران، في حالة عدم استجابة الإدارة الموضوعة رهن إشاراته لها، أن تقرأ سلبيا من الجهات العليا . 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي