نهاية كاس العرش في 18 نونبر بملعب مولاي عبد الله بالرباط

22 يوليو 2014 - 22:32

وأوضح رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم خلال الندوة الصحافية التي يعقدها حاليا بقصر المؤتمرات بمدينة الصخيرات، ان الأشغال التي يعرفها المجمع الرياضي الامير مولاي عبد الله بالرباط تسير في الطريق الصحيح وستنتهي بها نهاية شهر غشت المقبل كما كان متفقا عليه من قبل.

وكانت وزارة الشباب والرياضة قد وعدت مسؤولي الإتحاد الدولي لكرة القدم، بأن تنتهي الأشغال والأوراش التي يعرفها المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط حاليا نهاية شهر غشت المقبل، علما أن مسؤولي الإتحاد الدولي لكرة القدم سيوفدون شهر شتنبر المقبل بعثة جديدة لمعرفة مدى التزام المغرب بالوعد الذي قطعه بإنهاء الأشغال.

وفي حال تبين لمسؤولي الإتحاد الدولي لكرة القدم أن المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، بن يكون جاهزا لاستضافة هذا العرس العالمي سيتم تحويل الوجهة إلى مدينة أكادير التي احتضنت النسخة الماضية.

وكانت إدارة المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله قد أغلقت أبوابه شهر يناير الماضي  من أجل إصلاحه وترميمه، إذ يرتكز مشروع الإصلاح على إحاطة الملعب بسياج لمراقبة عملية ولوج الجماهير إلى المدرجات طبقا للمواصفات الدولية المعمول عالميا، ووضع كاميرات للمراقبة، فضلا عن تكسية الملعب بعشب طبيعي بمواصفات عالية الجودة، كما سيتم إحداث أربعة ملاعب للتداريب مجاورة للملعب الرئيسي، وفقا لدفتر التحملات التي فرضه الاتحاد الدولي “الفيفا.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي