الوسيط تطالب الرميد بفتح تحقيق في قضية وفاة سجين

25 يوليو 2014 - 10:40

الجمعية المهتمة بحقوق الانسان، عبرت عن استغرابها لعدم التعاطي مع قضية وفاة السجين الزوهري الذي أضرب عن الطعام مدة دامت 55 يوما توفي على إثرها يوم الثلاثاء فاتح يوليوز الجاري.

ودعت الى فتح تحقيق لتحديد الأسباب والمسؤوليات ومحاسبة المسؤولين في هذه القضية.

من جهة اخرى، استنكرت الجمعية قرار منع السلطات الندوة التي أعلنت عن تنظيمها جمعية "الحرية الآن" حول موضوع "حرية الصحافة والتعبير بعد ثلاثة سنوات على دستور 2011"، متحفظا على الطريق التي تم بها تطويق المكان وعملية منع التجول.

وجدد الوسيط مطالبه بضرورة الإسراع بما أسماه:"إحداث الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب"، مؤكدا أن الآلية ستكون الحل الهيكلي للحد بين مزاعم تعرض بعض المواطنات والمواطنين للتعذيب والنفي القاطع للسلطات لهذه المزاعم.

ولم تفوفت الجمعية خلال اجتماعها الدوري التعبير عن استنكارها الاعتداء الذي تعرض له الحاخام اليهودي المغربي "رابي موشين"، داعية إلى عدم الخلط بين الأحداث التي تقع خارج المغرب ومحاولة ربطها بأجواء الأمن والاستقرار اللذان ينعم بهما المواطنون المغاربة من مختلف الديانات داخل المغرب.

 
شارك المقال

شارك برأيك
التالي