شبيلات: اين اختفى الملك منذ 10 ايام لم نسمع له خبرا

25 يوليو 2014 - 17:37

ووجه المعارض ليث شبيلات رسالة قوية اللهجة لرئيس الحكومة الدكتور عبدالله النسور طالبه فيها بالقيام بواجباته الدستورية  بدلا من تناقل الإشاعات حول إبتعاد الملك.

 وغادر الملك إلى الولايات المتحدة في رحلة رسمية تبعها رحلة خاصة منذ عشرة أيام قابل خلالها نائب الرئيس الأمريكي جون  بايدن.

وقال الشبيلات في رسالته للنسور :الشعب يطالبك بتصريح رسمي عن مكان وجود الملك وعن سبب غيابه وعن وضعه الصحي إذ لم نسمع منه أية كلمة منذ تسعة أيام حتى بدأ الناس يتناقلون إشاعة في كل مكان أنه لا قدر الله أنه يخضع للعلاج.

 وقال الشبيلات مخاطبا النسور:  أفلا تتصور مقدار خطورة مثل هذه الشائعات التي تحتاج إلى تكذيب فوري خصوصاً وأنه لم يقطع إجازته فيعود إلى عاصمته كما وأن كيري يجول في المنطقة وبان كي مون سيعقد مؤتمراً صحفيا في عمان يوم الأربعاء؟؟؟… إنهم يقولون أن ذلك هو سبب معاملة شعبنا كالأنعام إذ تبدل عليهم ثلاثة نواب للملك في بضعة أيام  وفي بعد شاسع عن الدستورية والجدية فلسنا ندري كيف لوكيل أن يوكل .ونحن كالأنعام نسلم من راعي إلى آخر.

 وسأل المعارض المعروف النسور: أين أنت من كل هذا؟ أين الأعيان الحقيقيين للبلاد الذين لا يتدخلون ؟

 وأضاف:  كل ما سبق كوم وما يجري في غزة كوم آخر! غزة يعتدي عليها الصهاينة والأمريكان والأقصى يزحف عليه يومياً و حامي الأقصى الهاشمي حسب المعاهدة لا يهدد بإلغاء المعاهدة ولا يطرد في القضيتين السفير الصهيوني لكن همة الزعماء العرب جمعتهم على طرد سوريا من الجامعة ولم ترق في أحدهم الشهامة للدعوة إلى قمة عربية من أجل غزة ! لحسن حظ أهل غزة .

 وقال أن عدو العرب أوباما الذي يعلن في الآيباك أن القدس عاصمة إسرائيل الأبدية وأنه سيقضي على الإرهاب ( طبعاً بأيدي أصدقائه العرب).

 وجاء في نفس الرسالة : أناشدك قليلاً من الحزم الدستوري في هذا الفلتان حتى يعرف الناس رأسهم من رجلهم أولاً وقليلا من المشاعر العروبية الإسلامية في ما يخص غزة ثانياً. حتى تحافظوا على نظام تقولون أنكم تفتدونه ! فمن يصدق إذا بقيت أفعالكم غير أقوالكم ؟ فلا حكم يبقى إذا أضاع احترام شعبه له.

ألهمك الله السداد والرشاد إن لم يكن من أجلك فمن أجل بلد يحتاج إلى رجولة أوتاد لحفظه وحمى الله بلدنا بحفظه ورعايته من أي سوء. والسلام.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي