لقاءات رمضان: محمد الجم سعيد بنجاح "كنيناتي" ويكشف علاقته الفنية مع "راوية"

05 أبريل 2023 - 19:00

انقسم المغاربة المهتمون بمشاهدة البرامج الرمضانية إلى صنفين أوقات الذروة، فهناك من فضل ما يتم بثه عبر القناة الأولى، وهناك من يشاهد مسلسله أو برنامجه المفضل على القناة الثانية، حيث تمكنت الإنتاجات المغربية من الاستحواذ على نسب المشاهدة الخاصة للقنوات الوطنية.

تمكن السيتكوم الرمضاني « كنيناتي » الذي يبث على القناة الأولى، من بطولة الممثل المقتدر محمد الجم، من حصد نسب مشاهدات عالية خلال الأيام الأولى، من شهر رمضان، حسب الإحصائيات الصادرة عن شركة « ماروك متري » المتخصصة في قياس نسبة المشاهدات على القنوات الوطنية، والسبب يعود لعدة عوامل فنية واجتماعية كشف عنها الفنان محمد الجم في حوار مع « اليوم24 ».

 

الفنان محمد الجم خص « اليوم24 » بحوار ضمن سلسلة « لقاءات رمضان ».

 

العوامل المساهمة في نجاح سيتكوم « كنيناتي » حسب منظور بطله محمد الجم

قال الممثل المغربي محمد الجم، إنه بمجرد الإطلاع على سيناريو سيتكوم « كنيناتي » وجد فيه ما يستحق المغامرة من أجله، وإعطاء المزيد من الاجتهاد من فنان دخل غمار التمثيل والمسرح منذ 50 عاما، لما يحمله من رسائل اجتماعية بناءة، ولما تتضمن الشخصية من نقط تشابه تربطها بشخصيته ومساره الفني.

واعتبر الجم أن العامل الأساسي الذي ساهم في نجاح مسلسل « كنيناتي » هو فكرته وموضوعه بحد ذاته، لأنه يتوجه صوب ما هو عائلي، ويقترب بشكل كبير من الأسر المغربية بطريقة بسيطة ومتكاملة.

وقال محمد الجم في حواره: « أنا لا أقلل من قيمة الزملاء، وما يتم تناوله خلال السنوات الأخيرة، لكن حسب تجربتي المتواضعة فإننا أصبحنا نفتقد المسلسلات والسيتكومات العائلية التي تحكي عن العائلة البسيطة، ونجد أن معظم المواد الفنية خصوصا الرمضانية، عبارة عن لوحات تختلف بين كل حلقة ولا علاقة لها بالاستمرارية والارتباط العائلي ».

واستحضر الفنان المقتدر محمد الجم السلسلة الكوميدية « عائلة سي مربوح » التي خلفت نجاحا منذ سنة 2001، لما لها من طابع أسري اجتماعي حافظ على روح المتعة بين الأجيال، وقال: « المادة الفنية المطلوبة، هي التي تجلب اللمة العائلية استعدادا لمشاهدة فرجة تتعلق بحياة الأسر والعائلات اليومية، وما يجمع بين الآباء وأبنائهم أو مع الجيران والكنينات ».

وعبر محمد الجم عن سعادته بالنجاح الذي حققه المسلسل الكوميدي « كنيناتي » من بطولته رفقة الممثلة فاطمة هراندي الشهيرة فنيا بـ »راوية »، وقال إنه تنبأ منذ بداية تصوير مشاهده سنة 2021 أنه سيعرف نجاحا جيدا، لكنه لم يتوقع كل هذا الصيت، مشيرا إلى أنه يتوصل باستمرار بمكالمات ورسائل ويوقفه أشخاص في الشارع للحديث أو السؤال عن أحداث المسلسل، وقال: « كل هذا ركام عمل جميل تعاطف الناس معه وأحبوه بصدق ».

 

محمد الجم يتحدث عن الرسائل التي يمررها سيتكوم »كنيناتي » 

أكد الممثل محمد الجم أن « كنيناتي »يساهم في تمرير عدة رسائل اجتماعية وأسرية من خلال قصة كل سيدة من سيدات المسلسل، خاصة ابنته « لبنى »، الشخصية التي تجسدها الممثلة خديجة علوش، التي ترفض الدخول إلى « القفص الذهبي » والعيش مع رجل تحت سقف واحد، خوفا من سلب حريتها كطالبة تعتمد على نفسها في شتى الأمور.

قصص مختلفة لأبناء « الحاج » و »كنيناتو » لا تبتعد عن المجتمع والأسر المغربية، خاصة النساء اللواتي يعشن بعيدا عن أزواجهن لظروف قاهرة وغير مرغوب فيها.

 

محمد الجم يكشف علاقته الفنية مع « راوية »

كشف الفنان محمد الجم في حواره مع « اليوم24 » عن العلاقة الفنية التي جمعته بالممثلة فاطمة هراندي أو « راوية » وعن سر الانسجام القائم بينهما، مؤكدا على مدى تمكنها من فن التمثيل والتشخيص، إضافة إلى حضورها المتميز الذي اكتشفه في السبعينيات أثناء الاشتغال مع بعضهما البعض فوق خشبة المسرح، إلى أن اجتمعا مرة أخرى في سيتكوم « كنيناتي ».

وأكد الجم أن راوية تتميز بالحس الفكاهي وتتقن الأدوار الكوميدية: قائلا: « أنا أعرف راوية جيدا وأعرف قدراتها في جميع الأدوار، لكنها شخصية كوميدية تتقن هذا النوع الفني، ولم تحظ بفرصة للكشف عن ذالك ».

 

محمد الجم المسرحي يعبر عن تضامنه مع نزهة الركراكي في محنتها بعد الحكم على ابنها سعد لمجرد

عبر محمد الجم عن تضامنه ومؤازرته للممثلة المغربية نزهة الركراكي التي تشتغل معه في نفس الفرقة المسرحية « جا وجاب » في محنتها بعد الحكم على ابنها نجم البوب سعد لمجرد، في العاصمة الفرنسية باريس، في قضية تتعلق بالاغتصاب والاعتداء على مواطنة فرنسية.

وكشف الجم أن الفرقة المسرحية « جا وجاب » توقفت أنشطتها رغم التزاماتها الكثيرة خلال شهر رمضان، لأنها تتقاسم مع نزهة الركراكي محنتها، حيث قال: « أتمنى الفرج لسعد والرجوع إلى الميدان، لأنه نجم كبير ويستحق الدعم كيفما كان الحال، لأن الإنسان خطاء.. ».

 

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي