يونيسيف: انعدام الأمن في منطقة الساحل يعرض حوالى مليون طفل لسوء تغذية حاد

07 أبريل 2023 - 10:30

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) الجمعة من أن حوالى مليون طفل تقل أعمارهم عن خمسة أعوام سيكونوا عرضة هذه السنة لسوء تغذية حاد في النيجر وبوركينا فاسو ومالي، دول منطقة الساحل التي تواجه هجمات جهادية.

وقالت في بيان إن « حوالى 970 ألف طفل » معنيون بهذا الأمر في هذه الدول الثلاث الفقيرة والحدودية التي تعاني من انعدام الأمن.

النيجر هي الدولة الأكثر عرضة لذلك حيث يتوقع أن يصل عدد الأطفال المصابين بسوء التغذية الحاد هذه السنة الى 430 ألفا. وأضافت يونيسيف « لقد انخفض العدد بحوالى 60 ألف طفل عن عام 2022، في تراجع يمكن أن ينسب إلى التعبئة القوية لحكومة النيجر واليونيسف وشركائها ».

في المقابل، من المتوقع أن يزيد سوء التغذية الحاد في مالي بنسبة 18,4% هذه السنة وأن يطال 367 ألف طفل.

وقالت المديرة الإقليمية لليونيسيف لغرب ووسط افريقيا ماري بيار بوارييه في البيان إن « انعدام الأمن والنزاعات المتزايدة يعنيان أن مواطن الضعف تزداد في المنطقة وأنه من الصعب بشكل متزايد مساعدة المجتمعات في المناطق المعزولة » التي تواجه هجمات جهادية.

تؤثر زيادة انعدام الأمن الغذائي وأسعار المواد الغذائية أيضا على نوعية النظام الغذائي للأطفال في منطقة الساحل حيث يعاني 82% من الأطفال أساسا (6- 23 شهرا) من وضع فقر غذائي ما يعني أنهم لا يحصلون على الحد الأدنى من النظام الغذائي الذي يحتاجونه كما أوضحت يونيسيف.

تدعو يونيسيف الحكومات إلى « وضع تغذية الأطفال في المقام الأول للأولويات الوطنية »، وإلى « زيادة الاستثمارات الوطنية في الوقاية والكشف المبكر وعلاج سوء التغذية ».

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي