مواطن مغربي في بروكسيل يراسل الملك لإسقاط الجنسية المغربية عنه

31 يوليو 2014 - 09:27

طلب إسقاط الجنسية عن عطوف المواطن المغربي ورئيس جمعية "الفرات" وأحد ضحايا حرب الخليج العراق، جاء مباشرة بعد صدور العفو الملكي عن 13 ألف و218 شخصا من المحكومين من قبل المحاكم المغربية، مقابل عدم إصدار أي عفو ملكي عن المواطنين المغاربة خارج أرض الوطن.

وبرر عطوف في رسالته الموجهة إلى الملك، يتوفر "اليوم 24" على نسخة منها، أن الجنسية المغربية لم تعد تنفعه كمواطن مغربي يقطن في بروكسيل، وأمام أنتشار ما أسماه "الفساد المتفشي في لجنة العفو الملكي وانعدام المساواة، وانعدام حماية حقوق المقيمين في الخارج".

وطلب كاتب الرسالة من الملك شخصيا، إصدار أوامره إلى رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران، ووزير العدل والحريات مصطفى الرميد قصد التعجيل باجراء سحب الجنسية عنه، احتجاجا على رفض طلبات العفو المقدمة من طرف الوزارة المكلفة بالجالية لفائدة مغاربة العالم  لأسباب إنسانية وقبول طلبات لصالح الراشين، على حد تعبيره

شارك المقال

شارك برأيك
التالي