سهام أسيف: أتلقى العديد من عروض الزواج وفكرت في الاعتزال

02 أغسطس 2014 - 22:46

> هل كنت تتوقعين نجاح مسلسل «زينة»؟

< في جميع مشاريعي تحكمني حواسي، أتمتع بحاسة سادسة وهذه الحاسة جعلتني أشعر أن المسلسل سينجح، لأن الموضوع جديد ومختلف والقصة فيها مجموعة من الأبطال وليس بطل واحد وإذا كان هناك بطل واحد فهي القصة التي جذبت الجمهور. 

> ماذا عن دور «رانية» الذي قدمته، كيف وجدت الأصداء بخصوصه؟

< فوجئ الجمهور كثيرا بالدور الذي قدمته لأنني كنت أعيشه بشكل كبير، فحالتي النفسية والجسدية وغيابي عن الميدان لفترة كلها عوامل ساعدتني على أداء الدور. أعرف العديد من عمالقة الفن الذين كانت حياتهم الخاصة تؤثر على عطائهم الفني، فإذا كان الفنان يعيش حالة نفسية معينة قد تساعده في أداء دور معين فهو يستفيد منها، وذلك ما فعلته بحيث أخذت من نفسي واستفدت من تلك الحالة التي كنت أمر منها لأداء الدور، لذلك حين قرأت السيناريو قلت مع نفسي أن علي أداء الدور في ذلك الوقت الذي كنت أعيش فيه حالة نفسية شيئا ما صعبة.

> هل استحضرت شخصية معينة أثناء تقديمك لشخصية «رانية» التي جسدت من خلالها دور فنانة كانت في أوج نجوميتها وفجأة أصبحت في الهامش؟

< في الحقيقة من خلال شخصية «رانية» حاولت أن أرى إن كان بإمكاني أن أعيش تلك الحالة، الحمد لله أنا اليوم فنانة في أوج عطائي وحتى غيابي خلال الفترة الماضية كان باختياري بحيث رفضت العديد من المشاريع لأنني لم أعد أرغب في هذا الميدان لدرجة أنني فكرت في الاعتزال بسبب عدد من الأمور التي لم تعد تعجبني، ولكن حين صادفت دور «رانية» وللإشارة فقد كان اسم الشخصية في البداية «راضية» وأنا من غيرت الاسم، حين صادفت ذلك الدور قررت أداءه والحمد لله نجح، وأنا أعد الجمهور بالمزيد من المفاجآت وأعده بأن تكون عودتي قوية من خلال أدوار مميزة ومختلفة، ودور «رانية» أنا راضية عليه كثيرا بحيث توصلت بإشادات من كبار النقاد والفنانين على الدور الذي سأنال بفضله على عدد من الجوائز والأوسمة في عدد من الدول العربية التي سأكرم فيها.

> قلت لي بأنك كنت تعيشين حالة نفسية معينة حين قرأت دور «رانية» وحاولت الاستفادة منها في أداء الدور، هل هي حالة ناتجة عن غيابك عن الساحة الفنية؟

< لا، هي حالة شخصية وليست فنية. فغيابي كان باختياري بدليل أنني كنت أتلقى يوميا اتصالات وعروض للعودة إلى المغرب والمشاركة في أعمال فنية ولكنني كنت أرفض إلى أن اتصلت بي الشركة المنتجة لمسلسل «زينة» وقرأت السيناريو الذي أعجبت به كثيرا، كما أسلفت أنا في أوج عطائي والجمهور يعرف إمكانياتي التي أهلتني للفوز بجوائز كنت سباقة للحصول عليها.

> بالنسبة لترتيب الأسماء في الجينيريك ألم يطرح مشكلا بالنسبة لكم؟

< هذا اختيار المنتج هو الذي يقرر الاسم الذي يضعه في البداية، هذا لا يطرح بالنسبة لي أي مشكل، فالجمهور لا يهتم بترتيب الأسماء في الجينيريك بقدر ما يهتم بالأداء.

> انتهى المسلسل ولم نرى ما آلت إليه مجموعة من شخصياته كشخصية رانية التي ظل الجمهور متشوقا لمعرفة نهايتها، هل تفكرون في تقديم جزء ثان للعمل؟

< ربما، قد يكون هناك جزء ثان. نحن لغاية الساعة لا نعرف شيئا بخصوص الأمر ولكن إذا كان هناك جزء ثان سأكون سعيدة بالمشاركة فيه خصوصا أنني أتلقى اتصالات من أناس يسألون عن مصير الشخصية التي أديتها، لذلك سأكون سعيدة بإشباع فضول الجمهور من خلال جزء ثان.

> ما هو الدور الذي تتمنين تقديمه؟

< هناك مجموعة من الأدوار التي أتمنى تقديمها ولكن أقرب دور لي له علاقة بالغناء لأنني أحب الغناء لذلك سيكون رائعا بالنسبة لي الجمع بين الغناء والتمثيل من خلال دور معين، وهناك عمل أنا بصدد الإعداد له سأحقق من خلاله أمنيتي تلك، وأنا أعد الجمهور بمفاجأة كبيرة من خلال هذا العمل.

> وعدت جمهورك قبل فترة من خلال أحد البرامج التلفزية بإنقاص وزنك خلال أشهر قليلة، هل تمكنت من تحقيق وعدك؟

< أنا حاليا مقبلة على مشاريع فنية كبيرة ومهمة ولذلك أنا أشتغل كثيرا على لياقتي البدنية وقد تمكنت من إنقاص وزني وفقدان 15 كيلوغراما لحد الآن ومازلت مستمرة

> هل هناك مشروع زواج قريب؟

< بعد مشاركتي في برنامج «رشيد شو» توصلت بكم هائل من المكالمات من أشخاص يطلبون الزواج بي كما توصلت برسائل عبر «فيسبوك»، وأنا شخصيا أجد الأمر غريبا ولا أفهم كيف يمكن طلب الزواج عبر هذه الوسائل، أنا أحترم الشباب المغاربة وأقدرهم ولكن أستغرب تلقي عروض زواج عبر الهاتف ومواقع التواصل الاجتماعي، حاليا لا يوجد أي مشروع زواج، هناك عروض كثيرة ولكن أنا لم أقرر في شأنها وأفضل ترك الأمر للقدر.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي