الجزائر ترفض مشاركة المغرب في عملية السلام بمالي

07 أغسطس 2014 - 11:24

ففي آخر حوار له مع مجلة "جون أفريك" الفرنسية، عبر لعمامرة عن رفضه لمشاركة المغرب في عملية السلام في مالي، معتبرا أنه "لا يوجد أي طائل لوجود المغرب في المفاوضات بين فرقاء الأزمة في مالي".

وقال في الحوار ذاته :"كل ما أعرفه، أن رئيس مالي، طلب خلال زيارته الأخيرة إلى الجزائر بتاريخ 19 يناير، من رئيس البلاد، عبد العزيز بوتفليقة المساهمة في الحوار بين الحكومة المركزية والفصائل الشمالية، لتسهيل عملية التفاوض التي وضع في واغادوغو".

تصريحات وزير الخارجية الجزائرية، جاء بعد أيام قليلة من التصريحات التي قالت فيها مباركة بوعيدة الوزيرة المنتدبة لدى وزارة الخارجية، ان الجزائر تقوم بعرقلة مشاركة المغرب في المؤتمرات الإقليمية حول الامن.

بوعيدة، وخلال جلسة عامة مخصصة للأسئلة الشفوية بمجلس النواب، قالت ان الجزائر تعرقل مشاركة المغرب في المؤتمرات الإقليمية حول الأمن سواء المقامة في الجزائر أو في دول أخرى.

كما أكدت في جوابها على سؤال للفريق النيابي لحزب الأصالة والمعاصرة، أن الوضع المتوتر بين المغرب والجزائر أفرز عددا من النتائج منها عرقلة الجزائر مشاركة المغرب في عدد من المؤتمرات والندوات الإقليمية المتعلقة بالأمن، و"خفض تمثيليتها بصفة إرادية في الاجتماعات التي تقام في المغرب، وترحيلها 70 مواطنا سوريا نحو المغرب، فضلا عن حادث إطلاق أعيرة نارية على الحدود المغربية الجزائرية من طرف عناصر للجيش الجزائري"، تقول بوعيدة.

 
شارك المقال

شارك برأيك
التالي