تازة.. اكتشاف تمساح ينتمي إلى أوائل العصر الجوراسي سيجعل المغرب قبلة للعلماء والباحثين

27 أبريل 2023 - 10:00

قال عبد الحق لقسيم، رئيس الجمعية المغربية للاستغوار والسياحة الجبلية، إن اكتشاف تمساح « تيليو صوريد » والذي ينتمي إلى أوائل العصر الجوراسي، الممتد من 201 إلى 145 مليون سنة مضت، يعد اكتشافا هاما فيما يتعلق بالخريطة الجيولوجية في منطقة شمال أفريقيا.

وأوضح في تصريح لـ »اليوم 24″ أن الجمعية التي يترأسها ساهمت في هذا الإنجاز العلمي بعد اكتشافها الجمجمة والفك السفلي لهذا التمساح سنة 2017.

وأبرز لقسيم، ضمن تصريحه، أن العلماء قبل هذا الاكتشاف كانوا يعتقدون بأن هذا النوع من التماسيح كان متواجدا في القارة الأوربية فقط، لكن بعد هذا الإنجاز العلمي، تبين أنه كان متواجدا أيضا في منطقة شمال أفريقيا.

ولفت، إلى أن هذا الاكتشاف سيفتح الشهية أكثر للعمل وضبط المغارة التي شهدت هذا الإنجاز، والواقعة بجبال الأطلس المتوسط بالجماعة الترابية الصميعة بإقليم تازة، كما أن المنطقة ستكون قبلة للعلماء والباحثين من أنحاء العالم.

وقامت الجمعية المغربية للاستغوار والسياحة الجبلية بعد اكتشافها الجمجمة والفك السفلي لهذا التمساح سنة 2017، بالتواصل مع فريق الباحثين ومساعدتهم على الوصول إلى مكان الاكتشاف، كما ساهمت الجمعية في إعداد قوالب للجمجمة والفك بالإضافة لرسم ثلاثي الأبعاد للمغارة.

ليعلن فريق من العلماء، قبل أيام، عن اكتشافه أثر تمساح “تيليو صوريد” من أوائل العصر الجوراسي، الذي يمتد من 201 إلى 145 مليون سنة مضت، في مغارة “الشعرة” التي هي عبارة عن تجويف كارستي طبيعي شكلته المياه على مدى ملايين السنين، يضم نهرا نشطا تحت الأرض.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي