طبيب التجميل الشهير حسن التازي ينهار باكيا خلال محاكمته بتهم منها الاتجار في البشر (تقرير من جلسة المحكمة)

04 مايو 2023 - 13:30

تتواصل محاكمة طبيب التجميل الشهير، حسن التازي وشركاؤه، اليوم الخميس، بغرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الإستئناف في الدار البيضاء، بتهم ثقيلة أبرزها الاتجار في البشر. يأتي  ذلك بينما انهار الطبيب التازي ، وهو المتهم الرئيسي في هذه القضية، باكيا وسط قاعة المحكمة.

وفي بداية الجلسة، مثل حسن التازي أمام القاضي علي الطرشي الذي يترأس هيئة المحكمة، هذا الأخير الذي سأل التازي عن اسمه الكامل واسم والدته، وعن سوابقه القضائية، الطبيب كان مبتسما وأنيقا ويمتثل لأومر القاضي،   فيما غطى شعره الشيب بالكامل.

الأسئلة نفسها سيطرحها القاضي على باقي المتهمين البالغ عددهم 8 منهم زوجته منية بن شقرون التي كانت ترتدي جلبابا بسيطا ووشاحا يغطي شعرها بالكامل، وقد بدت حزينة ومتعبة تجيب على أسئلة القاضي بصوت خافت.

وبعد ذلك، شرعت هيئة الدفاع التي تؤازر حسن التازي وشقيقه وزوجته في تقديم ملتمساتها، حيث التمس المحامي امبارك المسكيني من هيئة المحكمة ضم وثائق اعتبرها هامة إلى  ملف القضية.

وقال  المحامي « إن وثائق هامة غُيبت بطريقة غير مفهومة » من الملف، ملتمسا من المحكمة ضمها إلى باقي الوثائق التي يحتويها الملف الذي يثير الرأي العام. موضحا أن إعداد الدفوعات الأولية سيبقى « غير مكتمل » طالما أن هذه الوثائق « مغيبة ».

وشدد على أن البت في هذا الملف سيبقى متوقفا إلا بعد الإطلاع على هذه الوثائق والتي هي مجموعة من الكتب مشمولة بسرية صادرة عن النيابة العامة، بالإضافة إلى أوامر صادرة عن قاضي التحقيق والضابطة القضائية.

وشدد الدفاع أن هذه الوثائق كانت في السابق مشمولة بالسرية لكن في هذه المرحلة من التقاضي من المفروض أن ترفع عنها السرية وأن تضم إلى باقي محتويات هذا الملف.

علاوة على ذلك ذلك، عرج الدفاع على موضوع الأقراص المدمجة التي تتضمن المكالمات الهاتفية الملتقطة بين المتهمين، وكشف أنها غير موجودة ضمن مشتملات الملف بعد تفريغها من طرف الضابطة القضائية في المحاضر، وعلق على هذا الموضوع قائلا: « أشير إلى أن هناك ضباطا معتقلون في سجن عكاشة بتهم التزوير في المحاضر »، مضيفا: » انا هنا لا اتهم أحدا ».

من جانبه، التمس المحامي محمد السناوي، عضو هيئة دفاع التازي، استدعاء ما يقارب 20 مصرحا سبق وأن جرى الاستماع إليهم من طرف قاضي التحقيق، متسائلا عن المطالبين بالحق المدني في هذا الملف، « من هم؟ ».

كذلك انتقد المحامي الاستماع إلى بعض المتهمين سواء من طرف النيابة العامة او قاضي التحقيق في غياب دفاعهم، فضلا عن عدم تمكين مؤازره من نسخة  من الملف رغم أن هذا من حقهم.

الدفاع طلب  أيضا استدعاء المسؤول عن الموارد البشرية في مصحة « الشفاء » التي يملكها التازي، من أجل الاستماع إليه.

في المقابل، أعلنت النيابة العامة استجابتها لملتمس الدفاع بضم الوثائق السالفة الذكر، وقال: « قد يكون هناك تقصير في أحد المراحل، لكن ليس هناك أية نية في تغييب أي وثائق من هذا الملف ».

وأما بخصوص استدعاء المصرحين، فقد قال إن ذلك من اختصاص السلطة التقديرية للمحكمة، رافضا استدعاء المسؤول عن الموارد البشرية في المصحة الشفاء وقال إنه ضحية في هذا الملف.

وكانت النيابة العامة قد قررت متابعة الطبيب التازي ومن معه بجناية الاتجار بالبشر، عن طريق استدراج أشخاص واستغلال حالة ضعفهم وحاجتهم وهشاشتهم لغرض الاستغلال في القيام بأعمال إجرامية بواسطة عصابة إجرامية، عن طريق التعدد والاعتياد، وارتكابها ضد قاصرين دون سن 18 سنة ممن يعانون من المرض.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي