القيادة العليا للدرك تستمع إلى الدركيين الذين ظهروا في شريط "الرشوة"

14 أغسطس 2014 - 14:31

وأفادت المصادر ذاتها، أن القيادة العليا تتسمع الآن إلى مجموعة من المسؤولين، بمن فيهم قائد سرية الدرك الملكي بإقليم بولمان، والدركيين اللذان ظهرا في الفيديو.

كما كشفت مصادر الموقع أن القائد الجهوي للدرك الملكي بفاس، شكل لجنة للتحقيق الموضوع.

ويذكر أن فضيحة الفيديو تم تدوينها في شريط من 6 أجزاء بعنوان "فضيحة رشوة للدرك الملكي بمدينة بولمان" محققا خلال يومين من نشره على اليوتوب أزيد من  100 ألف مشاهد على اليوتوب.

وبرر صاحب الفيديو دافعه وراء نشره الفيديو على الأنترنت إلى " "الدفاع عن حقي في متابعة شخص قام بشراء منصبي في الجيش، حيث فوجئت بقائد سرية الدرك يهددني ويخبرني بضرورة الابتعاد عن محاربة الرشوة، وبذلك، سيساعدني في التوظيف بشركة أو مباراة، وإن رفضت سيلفق لي ملفا لدى وكيل الملك".

ويُظهر الفيديو الدركيان بمنطقة بولمان، وهم يتلقون الرشاوي من أصحاب السيارات، الشاحنات وسيارات الأجرة، قبل أن يتركونهم يذهبون إلى حال سبيلهم دون تسجيل مخالفات، كما يظهر الفيديو في جزءه الأخير، الدركيان وهما يقتسمان المبالغ المحصل عليها بالتساوي.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي