"بوديكارد" الملك الجعايدي يترقى لرتبة والي امن

18 أغسطس 2014 - 11:18

وسيتم الإعلان عن ذلك، بالموازاة مع عيد الشباب الذي يتم عادة الإعلان فيه عن ترقيات رجال الأمن.

عزيز الجعايدي، او ظل الملك كما يحلو للبعض مناداته، ""46 عاما"، حقق لنفسه قفزة قوية يصعب على غيره أن يفعلها، فهو في أقل من عشر سنوات ترقى لأربع رتب وتحول من ضابط شرطة إستثنائي الى مراقب عام إستنائي. 

بدا ابن مدينة مراكش مساره كطالب في كلية العلوم شعبة الجيولوجيا والبيولوجيا، وبعد قضائه سنتين بالكلية، خاض الجعايدي مباراة لضباط الشرطة نجح فيها، ليجد نفسه يغير مدرجات جامعته ومناهج تعليمه بمناهج مختلفة وتعليم مختلف بمعهد الشرطة بالقنيطرة. 

كان كل حلم الجعايدي هو أن يصبح ضابط شرطة،و مع إقتراب نهاية تدريبه بمعهد الشرطة نودي عليه من قبل مديره وكان برفقته ضباط شرطة كبار أفهموا الجعايدي أنه سينظم الى مديرية أمن القصور الملكية. 

التحق الجعايدي بحراس الملك الراحل الحسن الثاني، لكنه وبعد إقترافه لأخطاء تحول من حراسة الملك الى حراسة ولي العهد محمد بن الحسن،وبعد وفاة الحسن الثاني، قفز عزيز الجعايدي ليجد نفسه من حارس شخصي لولي للعهد الى حارس شخصي للملك محمد السادس في 1999.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي