أخطر أمير مغربي في داعش في قبضة الأمن بالبيضاء

19 أغسطس 2014 - 21:56

أحمد الشعرة، أحد أبرز الوجوه المغربية المقاتلة في سوريا، يوجد بين يدي الأجهزة الأمنية المغربية. مصادر «أخبار اليوم» قالت إن الفرقة الوطنية تسلمت الشعرة رفقة نجله باسين في عملية استخباراتية شاركت فيها فرق أمنية تركية وفرنسية. مصادر من عائلة الشعرة أكدت لـ«أخبار اليوم» خبر تسلم أحمد، الذي تمكن قبل أشهر من إخراج طفله أسامة من أتون المعارك بالأراضي السورية، وإرساله إلى أمه في تركيا، قبل أن يعودا معا إلى المغرب في العاشر من رمضان الماضي.

وبالرغم من أن السلطات المغربية لم تعلن بعد خبر تسلمها أحمد الشعرة، الذي كانت تضعه على قائمة أبرز المطلوبين لديها بعد التحاقه بتنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام»، في دجنبر الماضي، وتخلصه من ولائه لفرع القاعدة في سوريا، المعروف بـ«جبهة النصرة»، الذي قاتل إلى جانبه مدة سبعة أشهر.

وحسب المصادر نفسها، فإن الأسرة توصلت بخبر تسلم الفرقة الوطنية للشرطة القضائية الأب وابنه، غير أن الجهة التي أخبرتها بذلك لم تكشف مصيرهما، وهل ستتم إحالتهما على محكمة الإرهاب في سلا، أم إنهما سيمكثان في مقر الفرقة الوطنية للتحقيق معهما؟

التفاصيل في عدد الغد من جريدة اخبار اليوم

شارك المقال

شارك برأيك
التالي