88 % من المغاربة يعتبرون النقاش حول المساواة في الإرث "غير ضروري" وفقا لنتائج دراسة

22 مايو 2023 - 10:00

صرح حوالي 88 بالمائة من المشاركين في الدراسة بأن النقاش حول موضوع ملاءمة المساواة في الإرث بين الجنسين « غير ضروري »، وفق نتائج دراسة حديثة أعدها مركز الدراسات الأسرية والبحث في القيم والقانون وقدمها أمس السبت في ندوة صحفية بالدار البيضاء.

واستنتج معدو الدراسة بأن « موضوع المساواة في الإرث مازال الأبعد من دائرة نقاش موضوع ملاءمة التشريع الوطني مع المعايير الدولية »، إذ لم تتجاوز نسبة الذين يرونه ضروريا سوى 12.3 بالمائة. فيما أيد 19,5 بالمائة من المشاركين في الدراسة النقاش حول « الإرث عن طريق التعصيب ».

واستعانت الدراسة بتقنية الاستمارة من خلال توجيه عدة أسئلة متنوعة حول قضايا مدونة الأسرة (الإرث، الزواج، الطلاق، زواج القاصرات، التعدد) أجاب عنها ألف شخص تفوق أعمارهم 18 سنة، و651 جمعية تشتغل في مجال الأسرة والمرأة والطفل.

ويتوزع المشاركون على الدار البيضاء وطنجة وأكادير وذلك في الفترة الممتدة ما بين 22 يناير 2019 إلى غاية 6 مارس 2019.

وغطت الدراسة الفترة الممتدة من سنة 2004 إلى سنة 2021، من خلال إجراء بحث ميداني أنجزه مركز « الدراسات الأسرية والبحث في القيم والقانون »، الذي تأسس سنة 2012، وترأسه خديجة مفيد. وهو عُضو استشاري في المَجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة، وينظم على رأس كل سنتين جائزة البحث العلمي حَول الأسرة.

ويذكر دراسة سابقة تم تقديمها الصيف المنصرم، صرحت فيها 84.5 المائة من النساء مقابل 79.8 بالمائة من الرجال بأن « النقاش حول المساواة في الإرث بين الجنسين غير ضروري وعديم الفائدة ».

وشارك في هذه الدراسة 1220 شخصا تم استجوابهم في نهاية سنة 2019 وبداية 2020، حول “نظام الإرث بالمغرب ». واعتبر معدو الدراسة (جمعية النساء المغربيات للبحث والتنمية والمنظمة المغربية لحقوق الإنسان)، هذه النتيجة،“مفاجئة لكنها تعكس الواقع”.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي