مؤتمر وزراء الإعلام العرب يدعو للتصدي للمنصات الرقمية التي تبث محتوى يمس القيم الأخلاقية الإسلامية وتهدد الأطفال

21 يونيو 2023 - 17:30

هيمن موضوع تحدي المنصات الرقمية التي تبث محتويات غير مناسبة، وتمس القيم العربية والإسلامية وتأثيرها على الأطفال على أشغال الدورة 53 لمجلس وزراء الإعلام العرب الذي احتضنته الرباط اليوم الأربعاء.
وقال الأمين العام المساعد رئيس قطاع الإعلام والاتصال بجامعة الدول العربية السفير أحمد رشيد خطابي، « نطمح أن تكون دورة الرباط منطلقا لبلورة رؤية جماعية واضحة في التعامل مع كبريات الشركات الرقمية بخطة محكمة ». وأشار إلى أنه أمام السيل المتدفق من المعلومات عبر شبكات التواصل الاجتماعي والتي لا تخلو من حمولات زائفة أو مضللة، تبدو الأهمية الخاصة للبند المتعلق بإدراج التربية الإعلامية في المقررات التعليمية والحاجة الماسة لنشر ثقافة إعلامية لتنمية الحس النقدي لدى الشباب والشرائح المجتمعية الأكثر استخداما لهذه الشبكات.

من جهته دعا وزير الإعلام السعودي سلمان بن يوسف الدوسري، إلى خلق « آلية عربية » لمواجهة المنصات الرقمية التي تبث محتوى إعلاميا يخالف القيم العربية والإسلامية.

واعتبر وزير الشباب والثقافة والتواصل محمد المهدي بنسعيد، أن التطورات التي تعرفها تكنولوجيا الإعلام والاتصال تعد التحدي الأكبر لهذا القطاع، من حيث القدرة على مواكبة هذه التطورات والوقوف في وجه المنافسة الإعلامية الدولية.

كما أشار إلى تحدي التشريعات والتنظيمات القانونية في العالم العربي، التي لازالت رغم الجهود المبذولة عاجزة عن اللحاق بالتطور التكنولوجي.
وتحدث كرم جبر، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، في جمهورية مصر العربية، عن مقترحات تقدمت بها مصر إلى اللجنة العربية للإعلام الإلكتروني حول « الألعاب الإلكترونية » لرصد ودراسة الألعاب الإلكترونية التي تدعو للعنف والإرهاب، وتأثيرها على الأمن المجتمعي. وكذا اقتراح إطلاق مبادرة « الإعلام الاَمن للطفل » بالمشاركة مع جميع الجهات المعنية بالطفولة، والتي تستهدف العمل على دعم الهوية الوطنية، وتعزيز ثقافة حقوق الأطفال ونشر الوعي لدى الأسرة والمجتمع، ومساعدتهم في حماية أطفالهم من أي محتوى إعلامي يهددهم في شبكات التواصل الاجتماعي.
ودعا جبر إلى إدراج مادة التربية الإعلامية في المناهج الدراسية لكل المراحل، ووضع استراتيجية عربية موحدة.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي