رئيس الوزراء الفلسطيني يثني على دعم المغرب لبلاده

31 يوليو 2023 - 13:30

 

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية، أن الخطاب الملكي لعيد العرش، يؤكد العلاقة « المتميزة والضاربة في التاريخ »، القائمة بين المملكة المغربية ودولة فلسطين.

‎وعبر اشتية، في كلمة خلال حفل نظمته سفارة المملكة لدى فلسطين، أمس الأحد برام الله، عن تقديره لما أكد عليه خطاب العرش من « دعم للقضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس ».

‎وأضاف رئيس الوزراء الفلسطيني أن “هذا الموقف يجسد التضامن القوي بين الشعبين (المغربي والفلسطيني) والالتزام بقضايا الامة العربية، والعلاقة المتميزة بين فلسطين والمغرب التي هي علاقة ضاربة في التاريخ”.

‎وذكر اشتية أن المغرب كان شريكا مهما في دعم الفلسطينيين في مدينة القدس وتقديم المساعدة لهم في مواجهة التحديات القائمة، وهذا يعكس تضامن المغرب الكامل مع مدينة القدس واهتمامه بدعم المقدسيين، موضحا أن هناك العديد من البرامج المشتركة بين الشعبين.

‎وأعرب اشتية، باسم الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، وباسم مجلس الوزراء الفلسطيني، عن التهاني إلى “أهلنا في المغرب الشقيق بهذا اليوم المتميز من تاريخه متمنين الصحة والعافية لجلالة الملك وللشعب المغربي دوام التقدم والازدهار ».

‎وتميز هذا الحفل بحضور، على الخصوص، عدد من الوزراء والمسؤولين الفلسطينيين والدبلوماسيين المعتمدين في فلسطين، وأعضاء اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة فتح، وشخصيات دينية إسلامية ومسيحية.

وفي جانب آخر، أكد الملك محمد السادس في خطاب العرش، أول أمس السبت، عن « موقف المغرب الراسخ، بخصوص عدالة القضية الفلسطينية، والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق، في اقامة دولته المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية؛ بما يضمن الأمن والاستقرار لجميع شعوب المنطقة ».

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي