دكاترة معطلون في اليوم الـ15 من إضراب عن الطعام وسط مخاوف من وقوع مأساة

10 أغسطس 2023 - 15:00

وصفت الجمعية المغربية لحقوق الانسان، الحالة الصّحية لـ 11 دكتورا أضربوا عن الطعام لـ 15 يوما بأنها في تدهور مستمر وقد تنبئ بفواجع في الأيام القادمة.

وأشارت الجَمعية، في بيان تضامني، حصلت « اليوم 24 » على نسخة منه، أن الدكاترة المضربين عن الطعام منذ 25 يوليوز، ستسوء حالتهم أكثر إذا ما استمر المسؤولون في صم الآذان وتجاهل هذا الملف المؤرق ونهج سياسة اللامبالاة، مشيرة إلى نقل 15 حالة الى المستشفى لتلقي الإسعافات الضرورية.

وتأتي هذه الخطوة، حسب الجمعية، بعدما استنفدت التنسيقية كل الأشكال الاحتجاجية والنضالية من اعتصامات مفتوحة وإضراب انذاري أمام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، وأمام مبنى البرلمان لأزيد من 4 سنوات.

كما قامت التنسيقية، حسب المصدر ذاته، بمراسلة جميع القطاعات الحكومية ومؤسسة الوسيط، من أجل المطالبة بحق فئة الدكاترة المعطلين الدستوري في الشغل، على غرار المجموعات السابقة التي استفادت من التوظيف في القطاعات العمومية.

ويتمثل مطلب تنسيقية الدكاترة المعطلين بالمغرب،حسب الجمعية، في التوظيف في الجامعات المغربية ومراكز البحث العلمي وجميع أسلاك الوظيفة العمومية، بما يتناسب وشهادة الدكتوراه والتخصصات المحصل عليها في مختلف المجالات الأدبية والعلمية والتقنية.

وأكد البيان، أن الحق في الشغل اللائق ومبدأ تكافؤ الفرص هو حق مشروع ودستوري، وجب على الدولة احترامه وتوفيره لجميع المواطنين والمواطنات؛ مؤكدا على أن الحق في الحياة هو حق مقدس بنص الدستور والمواثيق الدولية التي يجب على الدولة صونها.

وفي نفس السياق، تحمل الجمعية الحكومة المسؤولية كاملة في الحفاظ على حق الحياة بالنسبة للمضربين عن الطعام؛ مستنكرة ما تعرض له الدكاترة المحتجون سلميا أمام مقر ولاية الجهة بالرباط، من ضرب ورفس وسحل، مذكرة السلطات بأن التظاهر السلمي حق مكفول للجميع.

وطالب المصدر ذاته، القطاعات الوزارية المعنية إلى العمل على الاستجابة لمطالب هذه الفئة من المواطنات وإدماجهم في أسلاك الوظيفة العمومية؛ مؤكدا دعمه المبدئي ووقوفه النضالي مع تنسيقية الدكاترة المعطلين بالمغرب، حتى تحقيق مطالبهم المشروعة.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي