أرباح القرض الفلاحي تنهار بأكثر من النصف في الشهور الستة الأولى من هذا العام

03 أكتوبر 2023 - 18:00

بلغت النتيجة الصافية لحصة مجموعة القرض الفلاحي للمغرب 38 مليون درهم في متم يونيو 2023، بتراجع نسبته 58 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من السنة السابقة.

وأفاد البنك في بلاغ حول نتائجه المالية، بأن النتيجة الصافية الموطدة استقرت عند 33 مليون درهم، بينما ارتفعت النتيجة الصافية على مستوى الحسابات الاجتماعية إلى 35 مليون درهم.

وأوضحت المجموعة أن التغيرات المسجلة سواء على مستوى الحسابات الموطدة أو الاجتماعية تعزى بالأساس إلى السياق الراهن المتسم بارتفاع عام في المعدلات، والذي انعكس ارتفاعا في تكلفة الموارد وانخفاضا في تثمين المحافظ.

وفي متم شهر يونيو 2023، سجلت المجموعة البنكية ناتجا بنكيا صافيا موطدا يناهز 1,9 مليار درهم، بانخفاض نسبته 13 في المائة مقارنة بمتم يونيو 2022. وعلى المستوى الاجتماعي، استقر الناتج البنكي الصافي عند 1,7 مليار درهم، مقابل 2,04 مليار درهم عند متم يونيو من السنة الماضية.

وفي متم يونيو 2023، بلغ الجاري الموطد للقروض الموزعة 108 مليارات درهم، مقابل 107 مليارات درهم خلال الفترة ذاتها من سنة 2022، مسجلا بذلك نموا بنسبة 1 في المائة، كما شهد الادخار الذي تحصلت عليه المجموعة زيادة قدرها 4 في المائة، أي جاري قدره 104 مليارات درهم، مقابل 100 مليار درهم عند نهاية يونيو 2022.

وفي نهاية النصف الأول من سنة 2023، بلغ رأس المال النظامي للمجموعة 12,9 مليار درهم، مسجلا ارتفاعا بنسبة 6 في المائة مقارنة بذلك المسجل في 30 يونيو 2022.

وبذلك، يعزز البنك قاعدته المالية في إطار سياسة توازن بين الربحية والنمو وتعزيز المتانة المالية مع احترام المتطلبات التنظيمية.

كلمات دلالية

اقتصاد المغرب بنوك شركات
شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي