الرئيس الفلسطيني: سياسات وأفعال حماس "لا تمثل الشعب الفلسطيني"

16 أكتوبر 2023 - 01:00

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأحد إن سياسات وأفعال حماس « لا تمثل الشعب الفلسطيني »، وفق ما نقلت عنه وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية « وفا ».

واعتبر عباس أن سياسات وبرامج منظمة التحرير الفلسطينية هي التي تمثل الشعب الفلسطيني بصفتها الممثل الشرعي والوحيد له، وذلك خلال اتصال أجراه ليل الأحد مع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، بحسب وفا.

وهذه هي المرة الأولى التي يدلي فيها عباس بمثل هذه التصريحات، بعد أسبوع على قيام حركة حماس بتنفيذ هجمات على مواقع عسكرية ومدنية اسرائيلية شمال قطاع غزة خلفت أكثر من 1400 قتيل وفق مسؤولين إسرائيليين.

وعقب ذلك أعلنت اسرائيل الحرب وشنت هجوما متواصلا على قطاع غزة أدى إلى مقتل 2670 شخصا واصابة اكثر من 9 آلاف وإحداث ودمار هائل في غزة.

وكان عباس قد أدان قتل المدنيين من الطرفين قبل لقائه بوزير الخارجية الاميركي أنتوني بلينكن في عمان الجمعة الفائت.

وأكد عباس في اتصاله مع الرئيس الفنزويلي رفضه « الكامل لتهجير » سكان قطاع غزة، معتبرا التهجير « نكبة ثانية » للشعب الفلسطيني.

وجدد عباس « رفض قتل المدنيين من الجانبين » ودعا إلى « إطلاق سراح المدنيين والأسرى والمعتقلين من الجانبين ».

وحسب البيان الذي نشرته وفا، فإن عباس أكد على « نبذ العنف والالتزام بالشرعية الدولية والاتفاقيات الموقعة والمقاومة الشعبية السلمية والعمل السياسي » طريقا لوصول الفلسطينيين الى أهدافهم.

ودعا عباس خلال الاتصال للعمل على « ضرورة وقف العدوان الإسرائيلي » على الشعب الفلسطيني في غزة « بشكل فوري، والسماح بفتح ممرات إنسانية عاجلة لقطاع غزة، وتوفير المستلزمات الطبية، وإيصال المياه والكهرباء والوقود للمواطنين هناك ».

كلمات دلالية

إسرائيل حرب غزة فلسطين
شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

ابن داود أحمد منذ 8 أشهر

و هل أنت تمثل الفلسطينيين ،مجرد عميل ،انظر إلى الشعب الفلسطينى في فلسطين و الخارج كله قلبا وقالبا مع المجاهدين الفلسطينيين الذين يسعون لاسترجاع حقوقهم ،قبل هذا الزمن كنت تسخر من حماس صواريخ عبثية لتظهر مع من تصطف و الآن الصواريخ الفلسطينية تصل كل أرجاء فلسطين لتدفع عنها همجية الكيان الصهيوني الغاصب الذي و الحمد لله بدأ يتفكك ،هاته مقابل هاته ،أين كنت و أهل غزة العزة محاصرون ستة عشرة سنة ،كنت تجتر الكلام ،و مع أسيادك تتكلم من تحتها ،هناك من الفاسدين في أمتنا ينهجون نفس النهج ، جميع الفسدة إلى زوال.

التالي