أعضاء من اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال غاضبون من البرلمانيين اللبار وحداد

05 ديسمبر 2023 - 17:00

تسود حالة من الاستياء وسط أعضاء من اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، بسبب ما صرح به عبد السلام اللبار رئيس الفريق الاستقلالي بمجلس المستشارين بخصوص ما سماه الانزعاج من مكبرات الأذان لصلاة الفجر، وأيضا ضد ما صرح به لحسن حداد برلماني الحزب بخصوص الخمور.

اللبار تحدث في اجتماع لجنة الخارجية في مجلس المستشارين خلال مناقشة ميزانية وزارة الأوقاف، عن أصوات مزعجة للمؤذنين في صلاة الفجر، ودعا وزير الأوقاف إلى اختيار أصوات جيدة، وتخفيض مكبرات الصوت، وهو ما أثار حفيظة قيادات الحزب، نظرا لحساسية موضوع الأذان لدى المغاربة.

وقال مصدر من اللجنة التنفيذية لـ”اليوم24″ إن كلام اللبار، “صادم، ولا علاقة له بمرجعية حزب علال الفاسي”، وأنه موقف لا يلزم إلا صاحبه. الأمر نفسه ينطبق على موقف لحسن حداد بخصوص الخمور، حيث نسب إليه دعوته في اجتماع للجنة المالية بمجلس المستشارين إلى السماح ببيع الخمور وتشجيع الإنتاج المحلي للخمور، وعدم ممارسة النفاق، حيث تجني الدولة ضرائب من الخمور، وتعاقب من يشربها، ولكن البرلماني حداد الذي شغل منصب وزير السياحة، عاد لإصدار بيان ينفي فيه ما نسب له.

كلمات دلالية

المغرب حزب الاستقلال
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ملاحظ منذ شهرين

الكل ينافق ويكذب الذذب حلال ومصارنه حرام، هذا اكبر عندنا في هذا البلد السعيد يدعون الغيرة والدفاع عن الدين ولو بالكذب والبهتان. اموال الخمر حلال وشربه حرام ما هذا النفاق. الاذان شرعه واساسه هو ان يرفعه المؤذن من فوق الصومعة. اما استعمال المكبرات بطريقة سيئة واصوات رديئة فهو يمس بحرمة الدين قال تعالى ان انكر الاصوات...... كفى من المزايدات والنفاق المغاربة عايقين باللعبة راهم يستحيون او صافي.

التالي