لقجع يكشف أن جامعة كرة القدم تحضر لورش تكويني ضخم

15 ديسمبر 2023 - 10:13

أكد فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، خلال الجمع العام العادي لهذه الأخيرة، أنها تنكب على التحضير لورش تكويني ضخم، يضمن احترافية التكوين لفائدة مختلف الفئات داخل الأندية الوطنية، موضحا أنه سيتم تدبير هذا الورش بطريقة حديثة من أجل منح الأجيال الجديدة الفرصة للتطور في بيئة مهنية.

وأشار لقجع، في كلمته خلال الجمع العام الذي تم انعقاده مساء أمس الخميس، بمركب محمد السادس لكرة القدم بسلا، إلب أن إنجازات كرة القدم المغربية تشكل مصدر فخر للرياضة الوطنية، مبرزا أن هذه الإنجازات ما هي إلا فاتحة لإنجازات أخرى وتتويجات جديدة في المستقبل، موضحا أن “تنظيم كأس العالم 2030 بالمغرب، بالاشتراك مع إسبانيا والبرتغال، هو شرف ومسؤولية في نفس الوقت”، ومشيرا إلى أن احتضان المملكة لهذا العرس العالمي يندرج في إطار الإرادة الملكية، الرامية إلى تطوير كرة القدم الوطنية.

وتابع المتحدث نفسه، أن المغرب سينظم أيضا أحداثا رياضية كبرى، قبل ذلك، مثل كأس الأمم الإفريقية 2025، مؤكدا أن المملكة تطمح إلى تنظيم أفضل نسخة في تاريخ هذه المنافسة الإفريقية، ومشددا على أن الوقت قد حان للمضي قدما من أجل تسويق كرة القدم المغربية بشكل أفضل، وأنه يجب على الخصوص استثمار الإنجاز التاريخي لأسود الأطلس في كأس العالم قطر 2022.

وأضاف فوزي لقجع، أن الطموح هو رؤية منتخب وطني يفوز بكأس العالم في إحدى التخصصات التي نديرها”.

وبمناسبة هذا الجمع العام، تم تقديم التقرير الأدبي، على شكل فيديو، يعرض مختلف إنجازات كرة القدم المغربية مثل تأهل المنتخب الوطني “أ” لنصف نهائي كأس العالم 2022، وتتويج المنتخب المغربي لأقل من 23 سنة بكأس إفريقيا لهذه الفئة، والتأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية باريس 2024، علاوة على تأهل المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة إلى الدور ربع النهائي لكأس العالم لهذه الفئة (إندونيسيا-2023).

كما تضمن التقرير أيضا تأهل المنتخب الوطني للسيدات إلى دور الـ16 من كأس العالم، التي أقيمت في أستراليا ونيوزيلندا، في غشت الماضي، وقبله إلى نهائي كأس الأمم الإفريقية، بالإضافة إلى تأهل منتخب السيدات لأقل من 17 سنة لنهائيات كأس العالم لهذه الفئة بالهند.

ويضاف إلى ذلك تتويج المنتخب المغربي لكرة القدم داخل القاعة بكأس العرب لنسختي 2022 و2023، فضلا على الميدالية الذهبية التي حصل عليها المنتخب الوطني لكرة القدم الشاطئية في الألعاب الإفريقية الشاطئية.

وتطرق التقرير، من بين أمور أخرى، إلى تنظيم كأس العالم للأندية سنة 2023 في المغرب وعقد اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد الإفريقي لكرة القدم في يوليوز الماضي بالمغرب.

وأكد التقرير أن الجامعة وضعت طاقما تقنيا عالي الكفاءة لجميع المنتخبات الوطنية ووفرت للإدارة التقنية الوطنية طاقما تقنيا عالي المستوى، وبعد ذلك تمت المصادقة بالإجماع على التقريرين الأدبي والمالي وتقرير مفوض الحسابات.

أما التقرير المالي لموسمي 2021/22 و2022/23، الذي قدمه المدير المالي للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، جلول عينوش، فتناول، على الخصوص، نفقات المنتخبات الوطنية والإدارة التقنية الوطنية. وهكذا، تبين من هذا التقرير أن المنتخبات الوطنية للشباب تعقد تربصاتها بانتظام، لمدة أسبوع واحد على الأقل شهريا بالإضافة إلى مواعيد الاتحاد الدولي لكرة القدم، مثل الفرق الوطنية لكرة القدم داخل القاعة وكرة القدم النسوية وكرة القدم الشاطئية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي