وزارة التربية أوقفت حوالي 500 أستاذ عن العمل بسبب الإضرابات معظمهم من نشطاء التنسيقيات

08 يناير 2024 - 14:00

أفاد مصدر مطلع بأنه تم إحصاء حوالي 500 حالة توقيف مؤقت عن العمل في صفوف الأساتذة، معظمهم من مسؤولي التنسيقيات وطنيا وجهويا. وحسب المصدر، فإن سلسلة التوقيفات متواصلة، حيث توصل أساتذة اليوم الإثنين بقرارات التوقيف، مؤكدا أن « التنسيقيات تدرس الرد على هذه القرارات ». يأتي ذلك فيما قال مصدر من تنسيقيات الأساتذة أن العدد أكبر بحيث يفوق الألف.

يأتي ذلك كرد فعل من وزارة التربية الوطنية على استمرار إضراب الأساتذة لمدة فاقت 3 أشهر، « رغم استجابة الحكومة لعدد من مطالبهم، ومنها الزيادة في الأجور وتعديل النظام الأساسي ».

وحصلت « اليوم 24″، على نموذج لصيغة  إحدى قرارات التوقيف المؤقت، والتي تستند إلى الفصل 73 من الظهير الشريف الصادر في 24 فبراير 1958 بمثابة النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية.

وجاء في رسالة التوقيف المؤقت، « وحيث أنكم أقدمتم على ارتكاب مجموعة من الأفعال والتصرفات اللامسؤولة التي تعد بمثابة هفوة خطيرة وإخلالا بالتزاماتكم المهنية ». وأشارت الرسالة إلى « الانقطاع المتكرر عن العمل وبصفة غير مشروعة، مما حرم التلاميذ من حقهم في تدريس قار ومستمر ».

كما أشارت الرسالة إلى « التحريض عبر مواقع التواصل الاجتماعي على القيام بالتوقفات المتكررة عن العمل، مما أدى الى عرقلة السير العادي للمؤسسة التعليمية، ترتب عنه ضياع زمن تمدرس التلميذات والتلاميذ ».

وتضمن القرار إجراء التوقيف المؤقت عن العمل، وتوقيف الراتب، باستثناء التعويضات العائلية، إلى حين البت في الملف من طرف المجلس التأديبي.

كلمات دلالية

الأساتذة توقيفات
شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

احسن رد اعتبار للتلميذ منذ 6 أشهر

هداك العدد ...4000 خاصهم ازيوه غير واح 0 من جهة اليمين وتولي القضية بخير وتنقا الدنيا من كثرة المخرضين والمفسدين في الارض لي ضيعو وليدات الشعب في حقهم مقابل هدف مادي مخض معلف ببعض الشعارات المكشوفة .. ويعوضوهم بالناس المعطلين لي عيات متقلب على خدمة!!! وسالينا هاد الفيلم راه طول بزاف كثر من سامحني !!!

azmi منذ 6 أشهر

يجب الكلام مع أشباه الأساتذة الذين تمادوا في جبروتهم وعصيانهم.العام الفارط، قاموا بالإمتناع عن تسليم النقط مما آظطر الحكومة الى تطبيق مسطرة التآديب و هذه السنة دفعتهم أنانيتهم و جشعهم إلى التضحية مرة تانية بالطفل ، و الغريب أنهم يدرفون دموع التماسيح مرددين كذبة آعتنقوها :-الحكومة نهبت منهم أجرة الإضراب-!!!!!!.أبانوا عن مكنوناتهم ولا يهمهم إلا المانظة و المانطة.لذا وجب عليهم الإلتحاق بأقسامهم أو الإنصراف بهذوء و ترك الأقسام لمن يريدالعمل كما فعل الآطباء عندما قاموا بإستقالات جماعية ، فلا هم استعملوا المواطن دريعة بل عبروا عن سخطهم بطريقة حظارية مما آظطرالحكومة الى الزيادة في أجرتهم حتى لا يستقلوا.من هذا المنبر تحية نضالية للأطباء.

أحمد منذ 6 أشهر

كفى من العبث. الله ينصر الحق. لم يرحم أبدا أحد أبناءنا.إذا نريدالقساس ممن كان السبب. ركبوا على أبناء الفقراء'" لتحقيق" مطالبهم ونحن لا نطلب للجاني إلا الغراق.

التالي