برلماني يطالب بتَمْديد عُطْلة رَأْس السنة الأمازيغية إلى يوم الاثنين لتزامنها مع يوم الأحد

08 يناير 2024 - 22:00

دَعا برلماني من الفريق الاستقلالي بمجلس النواب اليوم الإثنين، في جلسة الأسئلة الشفوية إلى تمديد العطلة المتعلقة بالاحتفال برأس السنة الأمازيغية إلى يومين عوض يوم واحد.
فيما دَعا نور الدين مضيان رئيس الفريق الاستقلالي، إلى الاشتغال يوم الأحد وتعطيل العمل يوم الإثنين، وإلى إضافة التاريخ الأمازيغي في الوثائق إلى التاريخين الميلادي والهجري.
وعلّل مقترحه بكون أول احتفال بهذه المناسبة سيتزامن مع العطلة الأسبوعية ليوم الأحد، وهو ما سيتسبب في عدم إبراز هذا اليوم بالشكل المطلوب، سيما أنه سيكون أول يوم سيتم فيه الاحتفال به.
وزير العدل عبد اللطيف وهبي، قال إن هذا المقترج سينقله إلى رئيس الحكومة، فيما قال إنه لا يتفق مع أن لا يشتغل البرلمان يوم الاثنين المقبل، لأنه يمثل الأمة وعليه أن يَعقد جلسته.
ويُذكر أن عزيز أخنوش رئيس الحكومة أصدر منشورا حدد فيه عطلة الاحتفال برأس السنة الأمازيغية في 14 يناير 2024.
وأشار إلى أن الحكومة ستعمل على الرفع من وتيرة تنزيل خريطة الطريق التي أعدتها بخصوص تكريس الطابع الدستوري للأمازيغية باعتبارها لغة رسمية للبلاد إلى جانب اللغة العربية.
وتتضمن هذه الخريطة 25 إجراء تشمل إدماج اللغة الأمازيغية في الإدارات والخدمات العمومية وفي التعليم والصحة والعدل والإعلام السمعي البصري والتواصل والثقافة”.
وأمر الملك محمد السادس بإقرار رأس السنة الأمازيغية عطلة وطنية رسمية مؤدى عنها، على غرار فاتح محرم من السنة الهجرية ورأس السنة الميلادية.
كما أصدر الملك توجيهاته إلى رئيس الحكومة آنذاك قصد “اتخاذ الإجراءات اللازمة لتفعيل هذا القرار الملكي السامي”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي